عرض مشاركة واحدة
10-06-2014, 08:39 PM   #53
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]
[]في ذاك المكان النائي. على سرير صغير، بدأت حيرةُ العظام. [/]

[]هناك بدأ خَرَسُها و بحثُها عن لغة.[/]
[] في ذاك المكان [/]

[]حيث اللغة لم تكن وُلدت بعد،[/]
[] و حيث كانت شجرة، [/]

[]تَسقط أوراقُها واحدةً بعد أخرى، بصمت.
لم يكن للكلمات مكان..
[/]
[]في البدء لم يكن كلام،كان الصمت.[/]
[] وحين انبثقت الكلمات بدأ طريقُ الموت.
[/]
[] أحملُ الآن هذه العظام الحائرة البيضاء،[/]

[] وأرميها في صمتها الأول.
أضعها في انعدام اللغة، في السرير الصغير.
كلُّ ما تعلَّمتُه من كلمات،
[/]
[] ما رفعتُه من آبار الأجداد،[/]

[] ما برقَ و ما انحجب وما أُرسلَ في الجهات، [/]

[]أعيده إلى صمته.
أمدُّ إشارات يدي إلى الأصوات التي صارت بعيدة،
[/]

[]وأُعيدها إلى الحنجرة.[/]

[] أفرشُ لها قميصًا تحت صوف الهندباء،[/]
[] وأنام قربها.
في هذا المكان الضيّق،
[/]

[]حيث يلعب النيامُ والموتى الورق، ويتبادلون الأدوار.

بحثٌ متوهَّم عن المكان، الكتابة.
[/]
[] بحثٌ متوهَّم عن الزمن، [/]

[]عن الحياة، عن الحريَّة... بحثٌ متوهَّم.

الكتابة لا تسكن في الحياة.
[/]
[] مسكنُها في مكان آخر.[/]

[] على الحافة. في المتوهَّم.

الكتابة مسكنها وراء الباب.
[/]
[] تطرق لكن لا يُفتح لها. [/]

[]ربما لأن لا أحد في الداخل.
[/]
[]ربما لأنَّ الداخل فراغ.[/]
[] ربما لأنْ لا داخل.
أين الحياةُ و المكان والزمان؟
[/]
[]إذا كانت في الخارج لماذا، [/]

[]ونحن في الخارج، لا نراها؟ [/]

[]وإذا كانت في الداخل لماذا لا ينفتح الباب؟
أنا الكاتب أعترف:
[/]
[]
بحثتُ في الكتابة طويلاً عن الحياة ولم أجدها. [/]

[]لم أجد الحياة ولا الزمن ولا المكان ولا الحرية. الحرية؟
بديهيٌ أن لا حرية. الحرية؟
[/]
[]
كيف تكون حرية ما دام لا حياة؟ [/]

[]نخترعهما، قالوا. صحيح، وها نحن نخترعهما. [/]

[]ولكن من موادّ وهمية غير قابلة،
[/]
[]هي أيضًا، للحياة.
لماذا أكتب إذن؟ ما دمتُ عرفت،
[/]

[] ما دمتُ اكتشفتُ هذا الوهم،
[/]
[]هذه الكذبة، لماذا أكتب؟
عليَّ، على الأرجح، أن أعيد تركيب نفسي.
[/]
[]
أفكّكها قطعةً قطعة، [/]

[]أرمي اللعين منها وأُركّبها من جديد.
[/]
[]لو أن النفس آلة، [/]



لو أني فقط أرى قِطَعَها.
تائهٌ في العاصفة وأبحثُ عن آلة! تائهٌ ومنهوب.


[] نهبتني الريح وأريد استرداد ممتلكاتي.
أريد الحلية التي وَهبتْها لي أمي.
[/]
[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً