عرض مشاركة واحدة
10-06-2014, 02:34 PM   #1
spring rose
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 11
صلاح الدين الايوبى القائد الانسان

basmala

جاءت إحدى طلائع جيش المسلمين ذات يوم
ومعها إمرأه شديده التحرق أي تبكي بحرقه
كثيره البكاء متواتره الدق على صدرها
فقال القائد لصلاح الدين رحمه الله :
إن هذه المرأه الإفرنجيه
تطلب الحضور بين يديك وقد أتينا بها
فسألها الترجمان عما تريد فقالت :
إن اللصوص المسلمين دخلوا إلي خيمتي البارحه
وأخذوا طفلتي فبت أستغيث حتى بكرة النهار
فقيل لي إن الملك هو رحيم - تقصد صلاح الدين
ونحن نخرجك تطلبين ابنتك منه - أي النصارى
وما أعرف إبنتي إلا منك
فرق لها ودمعت عينه وحركته مروءته
فأمر أحد الفرسان أن يذهب لسوق العسكر
ويبحث عن الطفله ويشتريها ويرجعها لأمها
فما مضت ساعه الا وجاء الفارس والصغيره على كتفه
فما أن رأتها أمها حتي مرغرت وجهها في التراب
والناس يبكون على ما نالها وترفع يدها للسماء
ولا ندري ما كانت تقول
وأمر الناصر أن تعاد هي وطفلتها إلي معسكرهم في أمان
==========
من كتاب النوادر السلطانيه والمحاسن اليوسفيه
سيره صلاح الدين الأيوبي رحمه الله
spring rose غير متواجد حالياً