عرض مشاركة واحدة
10-01-2014, 02:21 AM   #40
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[][][/][/]
حديقة

قتلوه مرّات عديدة
حتى توزَّعَ
جثثًا.

لم يكن يحصي شواهده
كان فقط يتنزَّه
في حديقته الخلفية.


نزهة ذاك اليوم

يومَ غادَرَ ظلَّت على قفل الباب أصابعُ يديه
على الرصيف قدماه
فوق الإسفلت طبقة من جلده.

هل هذه نزهة أم موت؟
سألوا،
وحين رفع ذراعيه قالوا
يريد الطيران
لكنه كان يلوّح
لوجهه.


جنازة إلهية

اليد التي أخذت طفلها إلى القبر
عروقُها أمطرت
عميانًا على الحجر

وعينان فوق
رفرفتا قليلاً
وانضمَّتا إلى الماء.


الحياة هناك

دفنتْ طفلها هناك وانتظرت سنوات
لتنام قربه
وحين وضعوها في ذاك التراب
صار عمرها يومًا
وكان هو صار
عجوزًا.


زهور

وضعتْ زهرةً في وسط الدار
وزهرةً في الزاوية
وأخريات على الجدران
في الممشى في غرفة الطعام في المطبخ في غرف النوم

وذات يوم على السرير
نبتت زهرة غريبة
لها عينان مغمضتان
وفمٌ نصف مفتوح
ينتظر قطرة.


زهرة سريّة

قبل أن يأخذها النوم
إلى ساحاته الصامتة
قلَّمتْ اظافرها
ورمت نثراتها في حوض الزهور

وفي الصباح
نبتت في الحوض
يدٌ صغيرة.


مكانهم

ليس للنسيان محطّات على هذه الطريق
اليد التي لمست عابرين منذ أجيال
تلمسهم الآن مرةً أخرى
وغبارُهم ينزل من جديد
تحت أقدامهم.

كانوا يريدون فارسًا وجاء
عبَرَ سريعًا تاركًا
نسيمًا على قمصانهم،
من ظلّه سقط شيء على الطريق
ومذذاك
يدور الماشون في مكانهم على الإسفلت
والجالسون مسمَّرون
في مقاعدهم.


بلاد

أخذت اسمها من الماء
وسالت
والزبدُ الذي رأيناه على الموج
كان ناسَها
والعشبُ على الكثبان
ضلوعَهم

بلادٌ
كلُّ رجالها يغادرون
لذلك كانت نساؤها يقترنَّ
بالأشجار.

Amany Ezzat غير متواجد حالياً