عرض مشاركة واحدة
09-30-2014, 11:46 PM   #16
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[] المياهُ المياه

الجهات موحشة

وكثيرة



كيفَ أعودُ إلى أهلي مليئًا هكذا

بالهبوب

أنتظرُ الطيورَ المهاجرة

لأعيدَ محبَّتي إلى الجبال

سأغادر

لكنّي أعود

لأُلقي حطبي

الغابة وهبتني نهارًا آخر

استضافني البطيء الزاحف على الأوراق

ومرّ السمّنُ السرّي

فوق رأسي

كنتُ ريَّانًا مليئًا بالغيوم

فانحنيتُ على نبعي

ودلقتُ الدموع



نامتْ أورور على حقلٍ يباس

ولم ترَ جسدًا يصعد إلى السماء

ولا ملحًا يمشي

ما رأتْ أورورُ غيرَ أقدامٍ

وملحٍ في البحر



لو انَّ هذا البحرَ

مبلّل

لو انَّ هذا الخشب اليابس يابسٌ حقًّا

بماذا

يمسحُ الإنسان نفسه لينام؟



طوى النسرُ جناحيه على النبع القديم

عائدًا إلى النعاس

عصفورة حكيمة

تعرفُ أنّ ما رآه

كان حزنًا غابرًا



في الجبال

عشبٌ كاسد



ها أنا أمشي وحيدًا تحت المطر

:أمشي وحيدًا وأهتف

هذي هي الأرض، هذي هي الأرض

مولود جديد

يتعرّض الآن للهواء



يا حارسة البوّابة يا امرأة المزلاج يا صاحبة القفل المقدّس)

ماء سيّدك في داخلي إنّه في داخلي

فليمْض إلى الأرض

وطأتُ المدينةَ الموفُورة

غابةَ الظِلِّ الوارف

والمياه الأولى

الخضراءَ المتباعدةَ الركبتين

وعندما ارتفعتُ ارتفعتْ معي كلُّ الأسماك

اضطربَ الغمرُ زال عن البحر وجهُ المرح

واستبدَّ الهلع

(بالأنهار العالية



قطرةً قطرة

ينزل الموتى على بابي

ومركبٌ يتوقّف لأجلي تحت الشمس

وجالية فقيرة من الرعشات

تعودُ إلى الرمل



أيها الماء الأبديّ

أنا المغسُول في نهر الخلود

كنت جميلاً كغابة)

(أبيض كالشمس في الماء

أرعى غَنمي على رأس الجبل

وأمامَ الجميلة

(كنهرٍ يبتعدُ عن النبع)

فارقتُ الحياة



أنا الآن الريشةُ الزرقاء)

(يتركها العصفور للشوك



رميتُ إبرةَ الرعب كطاووس صغير

أنا فطرٌ عاشق

تحتَ السَّهْم



لا شيءَ هنا

لا شيء غيرُ عشب الصمت

لماذا أنْهَرُ غزلانَ غفلتي

على مهل فلترعَ هذه الخرافُ

على مهلٍ فلترعَ

وتَسْتَلْقِ

لستُ الراعي و لستُ الغنم لكني

أحنو على المياه

تركتُ جرَّتي في العين

ورجعْتُ

الشمسُ أشرقت عليَّ طويلاً

وأرسلتُ ثغائي كلَّهُ

خَزَفًا إلى الجبال



الشبكة

تصفّي نفسَها من الملح

ماذا ينفعُ أن أرمي محبَّتي على الماء

أن اُعَرِّضَ ملائكتي للأحلام

ليلي للملائكة

أنْ أفتحَ إناءَ عشقي

وأُفسد سهوي



الزمنُ يشفي وجهَهُ

ببطء

ويمسحُ الشوقَ عن شواطئي[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً