عرض مشاركة واحدة
09-30-2014, 11:44 PM   #15
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[] المياه المياه


نشيد 1983




أُرفرفُ

لا لأنّ هذا قفصٌ أو غابة

بل لأنّ الريح تضربني

الهواءُ كثيرٌ و الأجنحة مستجيبة

ولكنْ

بقاعٌ كلّها هذه البقاع



منحنٍ على النهر

لا أريد الجلوس

منحنٍ

لا أريد الوقوف

ماءٌ وسقسقةٌ

وماء

للجذوع الهرمة

جمْعٌ سائر في الظلام

وصمت



في البدء كنتُ صيفًا ممَّددًا

ورأسُ خَصْمي معلّقٌ على الغصون

كنتُ مائتًا جميلاً في سفينة

ثلجَ نسيانٍ غريبٍ على أرخبيل

وأرمي

خواتمَ الوعود الآن

أتثاءبُ من الزهر إلى الزهر

أرمي الخواتم

وأنام



عندي فَرَسٌ لا اعرفُ ماذا أفعل بها

أمتطيها

لأتسلَّى

لا ماء هنا

لا جذوع

لا جَمْع

بل مجرَّد وهْم

ولا وقت لتقول الوداع



كلُّ الذينَ عرفتُهُمْ

ماتوا

وكلُّ من أعرفُهُ يموت

هنا في جزيرة الفجر كنتُ سمَّاكًا

يرث القصب

في الصباح سائسٌ

وفي المساء أقعدُ

أراقبُ الغروب

طيورٌ سودٌ تنقر الخبزَ عن رأسي

محكومٌ بالإعدامِ

وبذكرى يمامةٍ ثلجيَّة

رشَشْتُ لها الحبَّ طيلة الشتاء



كنّا وحيدين في الغابة

لم يكن هناكَ ما نقوله

صمَتْنا ونظرْنا في السماء

هذه مدينة الموتى

أنا بعينيَّ المظلمتين أراهم

يملأون الممرّ

متهدّلٌ

عيناي مفقوءتان

وأرى

وأنتظرُ العالمَ السفليّ

في ظلِّ الجدار

هذه عصاي

حيّةٌ مستقيمة

فتحت لي طريقًا

وفي رحلتي الطويلة والرمحُ في يدي

سمعتُ الصوتَ

كمياهٍ كثيرةٍ ونحاسٍ نقيّ)

(وميّت...



كنتُ بيلسانًا عاشقًا في حقل أبي

كنتُ قرية في وسط الرذاذ

أُطِلُّ عليها من مفرقٍ قديم

السواقي اجتمعت الآن في وجهي

والأطفال عادوا إلى البيوت

ماذا في هذه الجبال إذًا

غير أن يجري النهر

أن أفسِحَ الطريق للعابر الغريب

أغسلَ الحصى

أترك على الحفافي قَصَبًا

وأمضي

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً