عرض مشاركة واحدة
09-26-2014, 03:41 AM   #82
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

الفصل الثلاثون

عقاب العودة

في تلك الفترة الكئيبة من حياتي عاد هربرت إلى المنزا ذات مساء ,
وقال بأنه سيتركني قريباً . فهو ذاهب إلى القاهرة لبعض الأعمال .
سألني إذا ما كنت فكرت بمستقبلي , وحين أخبرته
بأنني لم أفعل , قال : " في فرعنا بالقاهرة يا هاندل ,
إننا بحاجة إلى ـــ "
شعرت بأنه لم يشأ قول الكلمة الصحيحة , فقلت : " كاتب . "
" كاتب , ولعله يصبح شريكاً بعد فترة وجيزة .
والآن يا هاندل , هل تأتي ؟ شكرته بحرارة , لكنني قلت
بأنني لست متأكداً من الالتحاق به مثلما تلطف وعرض علي .
فقال بأنه سيترك المسألة معلقة لستة أشهر , أو حتى سنة ,
إلى أن أتخذ قراري . وسر كثيراً حين اتفقنا على هذا التدبير ,
وقال بأنه سيجرؤ الآن بإعلامي أنه يعتقد بأن
عليه المغادرة في نهاية الأسبوع .
ودعت هربرت نهار السبت من ذلك الأسبوع , وكان قلبه
يعتمر بالأمل المشرق , لكنه كان حزيناً وآسفاً لمغادرتي .
بعد ذلك عدت إلى منزلي الموحش .
اضطجع بروفيس في السجن تحت وطأة المرض الشديد
ينتظر محاكمته طيلة الوقت وراحت صحته تسوء
وتضعف منذ أن أُغلق باب السجن .



جاغرز يدافع عن ماجويتش

حان موعد المحاكمة في الحال , فسمح له بالجلوس
على كرسي في المحكمة , وسمح لي بالوقوف إلى جانبه
خارج سجن الإتهام , والامساك بيده . كانت المحاكمة قصيرة
وواضحة جداً , وقيل ما يمكن أن يقال عنه في الدفاع عنه ـ
كيف اتبع عادات كادحة واغتنى وفق ما يمليه القانون والضمير .
لكن الحقيقة بقيت في أنه عاد إلى إنجلترا ,
فكانت عقوبة عودته هي الموت , وعليه الاستعداد للموت .



بيب يكتب عرائض طلب الرحمه

ورحت أتمنى وأصلي بإخلاص أن تكون وفاته بسبب المرض .
وفيما الأيام تمر , رأيت تحولاً عظيماً لم ألحظه لديه من قبل .
فسألته ذات يوم : " هل تعاني من الألم الشديد اليوم ؟ "
" لا أشكو من أي ألم يا ولدي . "
" إنك لا تشكو أبداً . "



ماجويتش يحتضر ..

كان ينطق بكلماته الأخيرة , ابتسم ورفع يدي ووضعها على صدره .
" عزيزي ماغويتش , يجب أن أخبرك الآن أخيراً . هل تفهم ما أقول ؟ "
ظغط على يدي بلطف .



اخر اعمال ماجويتش .. قبله

" كانت لك طفلة أحببتها وفقدتها . "
ضغط على يدي بشدة أكثر .
" عاشت ولقيت أصدقاء أشداء . إنها تعيش الآن ,
وهي سيدة وفي غاية الجمال . وأنا أحبها ! "
وبجهد هزيل أخير رفع يدي إلى شفتيه ,
ثم انخفض رأسه على صدره بهدوء .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً