عرض مشاركة واحدة
09-26-2014, 02:58 AM   #79
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

أنعشني الهواء البارد وأشعة الشمس وحركة الإبحار في النهر ,
بالأمل متجدداً . ما لبثنا أن مررنا بجسر لندن القديم ,
وفيما كنت أجلس في مؤخرة القارب , كان بإمكاني
رؤية المنزل حيث كان يقيم بروفيس ,
ودرجات المرسى المجاور . قال هربرت : " هل هو هناك ؟ "
قلت : " ليس بعد . بلى , إني أراه الآن ! مهلاً يا هربرت , المجاذيف . "



ماجويتش يتهيأ لركوب القارب

لامسنا الدرجات برفق للحظة واحدة صعد بها القارب وانطلقنا من جديد .
أحضر معه معطفاً بحرياً فظفاظاً وحقيبة من القماش الأسود
فبدا وكأنه بحر نهري , وفق ما كنت أتمناه .
وضع ذراعه على كتفي فيما هو يجلس وقال :
" ولدي العزيز ! ولدي المخلص العزيز ,
حسناً فعلت . شكراً لك , شكراً لك ! "
كان الأقل قلقاً بيننا . ليس لأنه لم يكترث ,
فلقد أخبرني أنه يأمل العيش ليراني واحداً من
أفضل الرجال في بلد أجنبي , لكنه لم يكن
ليزعج نفسه بالخطر قبل أن يداهمه .
مكثنا نجذف طوال النهار , إلا حين نعود نحو الشاطئ
وسط الحجارة الزلقة نأكل ونشرب . لكن الليل كان
يخيم بسرعة , فرحت أجيل النظر بسرعة بحثاً
عن أي شيء يشبه المنزل .
أخيراً شاهدنا ضوءاً ومنزلاً , فعدنا إلى الشاطئ
وسحبنا القارب لتمضية الليل .



تناول العشاء بالحانه المنعزله

وجدنا أن المكان هو حانة ,كانت قذرة للغاية ,
إنما كان في المطبخ موقد جيد , وكان هناك
بعض البيض واللحم وشتى أنواع المشروبات لنشرب .
كذلك كان هناك غرفتان بسريرين مزدوجين
يناسبان أربعتنا , فحضرنا وجبة ممتازة
على الموقد ثم آوينا إلى الفراش .
استلقيت وأنا أرتدي معظم ثيابي , فنمت ملء جفوني
لبضع ساعات , عندما استيقظت نظرت إلى النافذة
فوجدت رجلين ينظران إلى قاربنا . مرّا تحت النافذة ,
وفيما كان الظلام ما زال مخيماً لم أستطع رؤيتهما ثانية ,
فعدت إلى النوم من جديد . نهضنا باكراً وأخبرتهم بما رأيت ,
فاتفقنا أن نسير أنا وبروفيس على سبيل الحيطة إلى نقطة معينة ,
ثم ننتقل إلى القارب من هناك .
نُفذت الخطة , وحين أصبح القارب بمحاذاتنا ,
صعدنا إليه وجذفنا في أثر السفينة البخارية .
كانت الساعة الواحدة والنصف حين لمحنا بخارها ,



وظهر دخان الباخره
Amany Ezzat غير متواجد حالياً