عرض مشاركة واحدة
09-26-2014, 02:49 AM   #78
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

فقدت الوعي بعد ذلك , وحين أفقت وجدت نفسي بلا وثاق ,
ممدداً على الأرض في المكان نفسه , ورأسي ملقاً
على ركبة شخص فيما كان آخر منحنياً فوقي .
كانا هربرت وستارتوب .



هربرت يربط جروح بيب

ضمدا ذراعي التي أصيبت أثناء صراعي في تحرير نفسي .
وبعد قليل كنا في طريق العودة , فأخبرني هربرت
كيف جاءا لإتقاذي . فقد سقطت مني الرسالة في الغرفة
إذ كنت على عجلة من أمري , فوجدها هربرت
بعد أن جاء هو وستارتوب بعد خروجي .
أثارت لهجة الرسالة قلقه , خاصة أنها لا تنسجم مع
الرسالة المستعجلة التي تركتها له فانطلق مع ستارتوب ,
واستعانا بدليل للمجيء إلى المنزل الصغير المجاور للكلاسة .
حين سمع هربرت صراخي , استجاب له واندفع يتبعه الاثنان .
ونظراً لقرب حلول نهار الأربعاء ,
قررنا العودة إلى لندن في تلك الليلة . كان قد أطل النهار
حين وصلنا , فذهبت إلى الفراش حالاً ورقدت هناك طيلة النهار .
حافظ هربرت وستارتوب على هدوئي ,
وأبقيا على ذراعي بالضماد باستمرار , وقدما لي
بعض المشروبات المنعشة , وكنت كلما أغط في النوم
أستيقظ بإجفالة لاعتقادي بأن الفرصة قد ولت في إنقاذ بروفيس .

الفصل التاسع والعشرون

المجرم العائد


صباح الأربعاء كان أحد أيام شهر آذار \ مارس
حين تشع الشمس بحرارة وتهب الرياح باردة .
فاصطحبنا معاطفنا البحرية القصيرة وأخذت معي حقيبة .



بيب يجهز حقيبته

أما أين سأذهب وماذا سأفعل , أو متى سأعود ,
فكانت بالنسبة إلي مجهولة تماماً .
سرنا ببطء نحو درجات التامبل , ومكثنا نتسكع هناك
وكأننا لم نصمم بعد على النزول إلى الماء .
ثم صعدنا القارب وانطلقنا , تولى هربرت وستارتوب
التجديف , وتوليت أنا أمر الدفة .
كانت خطتنا كما يلي : نعتزم الإبحار في النهار حتى المساء ,
فنكون آنذاك بين ( كانت ) و ( أسيكس ) حيث يعرض النهر
ويصبح منزوياً , ويقل السكان على ضفتيه ,
وحيث الحانات المنعزلة تنتشر هنا وهناك فنستطيع اختيار
أحدها نلجأ إليه كموطئ للراحة .
وكنا نعتزم المكوث هنا طيلة الليل .
أما المركب البخاري المتوجه إلى هامبورغ ,
فإنه سيغادر لندن نحو التاسعة من صباح الخميس ,
فكان علينا معرفة الوقت لترقبه حيثما نكون فنناديه .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً