عرض مشاركة واحدة
09-26-2014, 02:25 AM   #77
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

فإذا بيد رجل قوي تكم فمي لكبت صياحي ,
فيما تم إحكام وثاقي إلى سلم ببعد بضعة بوصات عن الحائط .
قال الصوت : " والآن , اصرخ ثانية فأقتلك . "
ثم أشعل الرجل ثقاباً وأنار الشمعة , فرأيت أنه أورليك .
قال بعد أن نظرنا إلى بعضنا لفترة من الزمن : " ها قد قبضت عليك . "
" فك وثاقي , دعني أذهب . " آه , سأدعك تذهب .
سأدعك تذهب إلى القمر . سأدعك تذهب إلى النجوم ,
إنما في الوقت المناسب . جلس يهز برأسه نحوي ,
ثم وضع يده بجانبه في الزاوية وتناول مسدساً ,
وقال وهو يصوبه نحوي : " هل تعرف هذا ؟
هل تعرف أين شاهدته من قبل ؟ تكلم أيها الذئب . "
أجبت : " أجل . "( فقد شاهدته في غرفته في ساتيس هاوس ,
حين كان يشتغل حارساً للبوابة هناك ) .
" كنت السبب في خسارة ذلك المكان . كنت السبب . تكلم ! "
" وماذا كان بمقدوري أن أفعل غير ذلك ؟ "
" فعلت ذلك . وهذا يكفي , من دون زيادة .
كيف تجرأت على التدخل بيني وبين الشابة التي أحبها ؟ "
" متى فعلت ذلك ؟ " متى لم تفعل ؟ أنت الذي كنت
تسيء إلى سمعة أورليك العجوز أمامها . "
" أنت الذي منحتها لنفسك . أنت الذي أكسبتها لنفسك .
ماذا ستفعل بي ؟ " سأقبض على حياتك .
لن أبقي على خرقة منك , لن أبقي على عظمة منك
على الأرض . سألقي بجثتك في الفرن المشتعل . "
كان يشرب وقد احمرت عيناه , وحول رقبته كان يتدلى
زق معدني . فقربه من شفتيه ليشرب ثانية ,
ثم قال : " أيها الذئب , سأخبرك شيئاً .
أنت الذي صرع شقيقتك . فقتلته : " أنت الذي فعل ذلك أيها السافل . "
" وأنا أخبرك بأنه من صنيعك . كنت صاحب الخطوة ,
فيما كان أورليك العجوز يتعرض للإهانة والضرب ,
والآن ستدفع ثمن ذلك . شرب ثانية وازداد في شراسته ,
ثم تناول الشمعة وقربها مني حتى أبعدت وجهي
لأصونه من اللهيب , وما لبث أن توقف فجأة ,
فشرب من جديد وانحنى للأسفل , فرأيت يده تمسك
بمطرقة حجرية لها يد طويلة وغليظة .
ودون أن أنطق بكلمة رجاء إليه , صرخت عالياً
ورحت أصارع بكل ما أوتيت من قوة . في تلك اللحظة بالذات ,
سمعت صيحات استجابة ورأيت أشخاصاً ووميض
ضوء يتسرب من الباب , ثم سمعت أصواتاً ورأيت
أورليك يتعارك مع عدد من الرجال .
شاهدته يفر منهم ويختفي في عتمة الليل .



يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً