عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 10:15 PM   #21
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554











فهذه نظرات تمتد تأمر تشعرني قوة سطوتها كأنها تقول:
أريد … أريد … ثم لا يرضيها الرضا
فكأنها تقول: أريد منك أكثر مما أريد …!



ونظرات تجيء تشعر النفسَ قوة سحرها،
فلا تتفتر بها عيناك حتى أرى الحياة وقد ملأت وجهك
بفن من الأنوثة الساحرة كأنما أبدعته لك خاصة.

ونظرات من عين ساجية ساكنة الطرف كأنها تقول لي:
إن نظراتي إليك بعض أفكاري فيك!

ونظرات بتقطع الطرف بيني وبينك فيها
كأنها تقول لي أفهمت …؟



ونظرة طويلة صارمة لها سِيماء قاض محقق
تبحث فيّ عن توكيد لتهمة أو براءة!

ونظرات من عين تسأل متجاهلة وقد شطرت بصرها
كأن فيها فكرين؛ أحدهما يقول أعرفك، والآخر يقول لا أعرفك!

ونظرات الحبيبة لألات بعينها كأنها تقول لقلبي:
أنت جريء كالفراشة، ولكن على الشعلة المحرقة …!



ونظرات الجميلة المزهوة كأن فيها شيئًا أعلى من أرواحنا
يوضح لمحات من الجمال الأزلي.

ونظرات الضاحكة اللعوب تنفر وتتدلل كأنما تقول لي:
إنها تحس بأفكاري تداعبها وتلمسها!


ونظرات الخفرة الحيية التي كأنما تحاول
أن تخفي سر قلبين تحت كسرةِ طرف ضعيفة.

ونظرات العذراء أومضت بعينيها وسارقت اللحظ
لأن روحها تريد أن تقول: إنها للحب متيقظة!





ونظرات ترنو في سكون واسترخاء كأنها تقول:
إن تعبيري هو أن يموت في التعبير!

ونظرات أراها محدجة كما تنظر من روعة وفزع
حين لا فزع ولا روعة، فاعلم أن الجمال يهاجمني بسلاحِ خوفه!

هذه نظرة بريئة، ولكن في شكل خاص من البراءة …
لينبعث منها فجأة معنى ظريف يتماجن ويمكر ويعبث!



وهذه نظرة ناعسة، كأن وراءها فكرًا خطرًا نائمًا
تجتهد أن لا ينتبه …!

وهذه نظرة — نظرة واحدة — يقول
من يعرف أنساب معاني الحب:
إنها ربما كانت … أخت القبلة،
في قصيرة لا ينفتح بها الجفن حتى ينطبق!

وهذه نظرة طويلة قوية في جذبها،
فربما كانت أخت العناق!



وهذه نظرة — نظرة واحدة — يجشع فيها بصرك؛
لأن تهمة لك من عيني التقت مرة باعتذار لي من عينك.

وهذه نظرة بين المعنيين تحتمل كليهما:
إساءة الدلال إليَّ وإحسانه عليّ!

وهذه نظرة بين اللقاءين تجذب في قلبي
الخوف والأمل بمقدار واحد.



تلك يا حبيبتي صور نظراتك في معرض قلبي،
وتقابلها هناك الصور الأخرى التي لا تريدين
أن أصفها لك؛ لأنها الصور المسكينة:
صور أحلامي …!







نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً