عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 10:09 AM   #14
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

كل يوم يموت نحو سبعين مليون نسمة ويولد عدد أكبر منهم ،

ومع ذلك فإنّك أنت وحدك التي ولدت ، وأنت وحدك التي قد تموتين


لست أعرف كيف أصل إليكِ ، إنني أناديك ولكنك لا تسمعينني ولهذا أكتب إليكِ


بؤس الأمراض يساوي بيننا

فلا وجود فيه لأغنياء ولا فقراء

ما إن يجتاز أحدنا عتباته حتى تتلاشى

الإمتيازات ونتحول جميعنا إلى كائنات ذليلة


الألم طريق إنفرادي


الشعور بالألم يتضائل كلما تجاهلنا أحدنا

لا جديد تحت الشمس


هذا الحب مثل الثلج والنّار


الرئيس سيلفادور الليندي
إنّهم يملكون القوّة ويستطيعون قهرنا ،

ولكن التحولات الإجتماعية لا يمكن وقفها بالجريمة ولا بالقوة .

فالتاريخ لنا والشعوب هي التي تصنعه


بإسم الجدوى الإقتصادية جمّد الجنرالات التاريخ

ووضعوه في الثلاجة ، وقاوموا الديمقراطية

بإعتبارها إيديولوجية غريبة واستبدلوها بعقيدة القانون والنظام


إننا نذهب إلى القبر ملفوفين في شرشف فحسب ،

فلماذا تجهدين نفسك هكذا


أننكر وجود الشر لأننا مقتنعين بقوة الخير ؟



إن اصطفاء الأنواع لم يجد نفعاً في تفتح

الذكاء وتطور الروح ، لأننا لا نتورع عند أول فرصة

عن تمزيق بعضنا بعضاً مثل فئران حبيسة في صندوق ضيق



هنالك لحظات لا يمكن فيها وقف الرحلة التي بدأنا بها ،

إذ نتدحرج نحو حدماء ونمر عبر بوابة غامضة

لنجد أنفسنا في الجانب الآخر ... في حياة أخرى



صمت قبل الولادة ، وصمت بعد الموت .

والحياة هي مجرد صخب بين صمتين لا قرار لهما


الكتابة تريحني ، بالرغم من أنّها تكلفني الكثير

لأن كل كلمة هي أشبه بجمرة حارقة ،



إن تجارب اليوم هي ذكريات الغد


يقولون إن الكتب لا تنتهي مطلقاً ،

وإنما المؤلف هو الذي يعلن هزيمته ببساطة


الرحلة عبر الألم تنتهي بفراغ مطلق



ما لا أصوغه في كلمات وأدونه على الورق سيمحوه الزمن

الكتابة هي تفحص طويل لأعماق النفس ،

رحلة إلى أشد كهوف النفس عتمة ،

وتأمل بطيء ، إنني أكتب متلمسة في الصمت



الأوغاد يشكلون ألذ جزء في الحكايات

المرء حين يهاجر يفقد العكاكيز التي كان

يستند إليها حتى ذلك الحين ويتوجب عليه أن

يبدأ من الصفر لأن الماضي ينمحي في جرة قلم

وليس هناك من يهتم بمنشأ المهاجر وما كان يعمله من قبل



أنا خرقاء جدا في التشابكات

الاستراتيجة للكذب وأترك آثارا تدل عليّ في كل مكان



يقولون إن الكتب لا تنتهي مطلقا

إنما الكاتب هو الذي يعلن هزيمته ببساطة دائما

الرواية تصنع بالعمل والقصة القصيرة بالإلهام
Amany Ezzat غير متواجد حالياً