عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 07:01 AM   #11
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

رواية باولا

رواية كتبتها الكاتبة أثناء مرافقتها
لأبنتها باولا خلال سباتها الطويل في أحد
مستشفيات مدريد ثم في منزلها في كاليفورنيا
“ اكتبي يا إزابيل ”
هذا ما طلبته كارمن بالثيس
وكيلة إيزابيل الليندي الأدبية
في محاولة منها للتخفيف
من حزن الكاتبة على ابنتها
وهكذا بدأت إيزابيل في سرد تاريخ الأسرة
ممزوجا بتاريخ التشيلي في جو
مفعم بالخيال الواقعي والوقائع السحرية
مخاطبة ابنتها باولا وهي على سرير المرض
بدءً من أسبانيا وحتى اصطحابها إلى نيويورك
في محاولة أخرى لإنقاذ ابنتها من
براثن الموت مستعينة بأمهر الأطباء والعرافين



باولا ابنتها الشابة 28 سنة
التي أصيبت بفقدان الوعي عندما
كانت أمها في مدريد توقّع روايتها الثانية
ودام فقدان باولا لوعيها حوالي 7 أشهر
وكانت أمها لا تكاد تفارقها،
وأخذت تكتب تلك الرواية
وهي خليط من مشاعر أم تجاه
ابنتها المحطمة وذكريات من حياة اﻷسرة ،
وما عايشته من أحداث في وطنها تشيلي
وكأن الرواية كتاب مذكرات
بأسلوب روائي لأن اﻷسماء كلها
حقيقية من رئيس تشيلي ابن عم والدها
أول رئيس ماركسي
ينتخب ديمقراطيا في العالم سيلفادور الليندي
إلى الشاعر التشيلي العالمي بابلو نيرودا
فضلا عن باقي أسماء شخصيات الكتاب
فلم تخفي اسما وهي تروي عنه مهما
كانت درجة قرابتها له أكان ذلك
فضائحيا كوالدها أم طبقيا حد ارتكاب
جريمة قتل كجدّها دون تبرير ذلك للشخصية
أي بمعنى هذه هي الحقيقة وأنا من هؤلاء،
هذا مع ما يعتبر شبه اعترافات
وكل ذلك بمنتهى الصدق والتعمق
في كشف الذات نفسيا
وليس هذا كان محور الرواية
ولكنها غطت صفحات كثيرة منها
فالرواية هي مشاعر تلك اﻷم
نحو ابنتها الغائبة عن الوعي
بكمّيات من العاطفة التي قد تكون
لكل أم ولكن أنّى للأمهات ذلك القلم
وتلك الموهبة لتنقل للقارئ في لغتها
ولغات العالم التي ترجمت إليها
الرواية كغيرها من رواياتها الرائعة.
والكاتبة بحسها الروائي المبدع الذكي
كانت بقدر ما تتعمق في وصف الحالة
التي تعيشها بقدر ما تتوقد بحسها اﻹبداعي
لتحلق بالقارئ في سردها الفائق الجمال
مازجة بين السحر والواقع كما يقتضيه
العمل الروائي الذي تعتبره عملا يحتاج إلى
شمولية في الإلمام بالشخصيات حيث الخيال
يعمل عند نقص المعلومة من ضمن
سياق المفهوم اﻷدبي الأقرب للواقع
مع توقد للذاكرة لا تترك تساؤلا للقارئ
عن شخصيات الرواية أو أحداثها دون أن
يكتمل للقارئ جلي غموضه مهما غاب
عن الصفحات وهي من الذكاء بحيث ترمي
كلمة في جملة لتشوق القارئ وهي
تعطيه إشارة لما سيحدث لتلك الشخصية أو تلك .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً