عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 06:44 AM   #9
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]صورة عتيقة[/]
[]

[]بهذه الصورة وهذه الصفحات تبقي
ذكريات أورورا الشخصية المحورية في
روايتها "صورة عتيقة" إلى حقيقة منفلتة،
ولكنها حقيقة على أي حال،
تثبت أن هذه الأحداث قد جرت
وهذه الشخصيات مرت في قدرها،
وبفضلها تستطيع بعث أمها،
التي ماتت حين ولادتها، وجدتيها المحتلتين،
وجدها الصيني الحكيم، وأباها البائس،
وحلقات أخرى في سلسلة أسرتها الطويلة،
جميعهم من ذوي الدماء المختلطة والملتهبة.
تكتب لتجلو الأسرار القديمة في طفولتها،
ولتحديد هويتها، ولتخلق أسطورتها الخاصة.
فما تملكه في آخر المطاف ملء أيدينا
هو الذاكرة التي نسجناها،
كل واحد يختار درجة اللون التي
يروي بها قصته الخاصة،
وأورورا ترغب في اختيار الطبع بالبلاتين،
لأنه دائم الوضوح، ولكن ليس هناك
في قدرها ما يملك هذه الخاصية المتوهجة،
فهي تعيش ما بين تدرجات ألوان مختلطة،
وأسرار مغبشة وارتياب،
اللون المناسب لرواية حياتها
يتفق أكثر مع لون صورة عتيقة باهتة
[/]
[/]
[]
مدينة البهائم
[/]
[]

[]سيعيش ألكساندر كولد مغامرة لن ينساها أبداً،
يرافق فيها جدّته الغريبة الأطوار،
والتي ستكتب مقالاً لمجلة عن
مخلوق غريب ومجهول،
اسمه "البهيمة". فينفتح أمامه عالم جديد،
إنه عالم الأدغال المجهولة
بسكانها وطبيعتها الغرائبية.
في هذه الرواية تتوجّه لأول مرة
إلى جمهور الشباب برواية
يمتزج فيها السحر مع المغامرة
والدعابة والطبيعة، حيث تغوص
في أعماق الإنسان من خلال
شخصيات مغامرة تنتمي إلى
أجيال وأمزجة متباينة،
وهي بذلك تقدم عملاً خلاباً
سيسحر القارئ ويشدّه من
بداية العمل حتى آخر صفحة فيه



إنيس حبيبة روحى

هل يلتقي الحب والمجد،
في رواية ملحمية، أو في الواقع والحلم معاً؟
هل يستحق الحب أن ترمي امرأة نفسها
في أرض المخاطر المجهولة في آخر العالم؟
هل تستطيع امرأة وحيدة فريدة أن
تحطم القيود الاجتماعية في القرن السادس عشر
أو القرن الحادي والعشرين؟
هذه بعض الأسئلة التي تجيب عليها
إيزابيل التي تكتب عن الحب بحب وعمق وجنون



[/]
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً