عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 03:37 AM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

في 1988 قابلت إيزابيلا زوجها الحالي

المحامي الأمريكي ويليام غوردون،
ويعد أحد مؤلفي الروايات البوليسية"،

الذي بدأ كتابة هذه النوع الأدبي في سن متأخرة.
وأقامت في سان رافاييل مُنذ ذلك الوقت.

كانت الصدمة الأعظم في حياة الليندي حتى الآن
وفاة ابنتها باولا في 1992م
عن عمر عشرين عاماً بالسرطان،
تقول "أخذوا ابنتي شابة حية بحالة جيدة،
و أعادوها جثة هامدة..".
كانت تأثير وفاة باولا على أمها شديد،
لكنها كانت طوال حياتها امرأة قوية،
فحولت ألمها إلى كتاب جميل
استعادت فيه طفولتها و ذكرياتها،
اسمته " باولا " على اسم ابنتها،
و خصصت ريعه لدعم مراكز علاج السرطان.
والان وفى 2014 يبدو أن شبح اعتزال الأدب
بدأ يحوم حول الروائية التشيلية إيزابيل الليندي
فبعد أيام فقط من دخولها عامها الثاني والسبعين
تقول "أريد أن أخرج إلى التقاعدأشعر بأنني متعبة"
Amany Ezzat متواجد حالياً