عرض مشاركة واحدة
09-21-2014, 02:46 AM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,660

[]عادت إزابيل إلى منزل جدها في سانتياغو " تشيلي"
وكانت أشد المراهقات تعاسة في تاريخ البشرية
ـ من وجهة نظرها ـ وذلك يعود إلى خصوصية طفولتها
التي غلب عليها الترحال والفراق الدائم .

[]بعد أن عادت إزابيل إلى تشيلي عام 1958م
أنهت دراستها الثانوية وقابلت
زوجها الأول "ميغيل فيرياس" والد طفليها
والذي كان طالب في قسم الهندسة
وتزوجها عام 1962م وهي لم تزل بعد
في العشرين من عمرها ،
و رغم طلاقها منه فإن إيزابيل تحتفظ له
بذكرى جميلة تمثلت في إيمائتها إليه
بتسمية إحدى شخصيات
روايتها " بيت الأرواح " على اسمه ،
و جعله حبيب الحفيدة و أبو ابنتها
و كما طبع التنقل طفولتها بطابعه،
طبع شبابها، فتنقلت في الوظائف
بين المدن و العواصم، و عملت في الصحافة،
و في إعداد البرامج التلفزيونية و الوثائقية
الأمر الذي زودها بذخيرة من المعرفة العميقة،
و التأثيرات التي ظهرت في كتاباتها لاحقاً .
و لم تكتب في هذه الفترة غير
قصتين للأطفال و مسرحية .[/]


[]في الفترة منذ 1959م و حتى 1965م
عملت الليندي في فرع منظمة " الفاو "
منظمة الغذاء و الزراعة التابعة
للامم المتحدة في سانتياغو ،
و فيما بعد في
يروكسل ، و أماكن اخرى في أوروبا .
عادت الليندي إلى
تشيلي في 1966م،
و بدأت مُنذ 1967م العمل في هيئة تحرير مجلة باولا،
و من ثم مجلة مامباتو للأطفال.
وُلدت ابنتها باولا في 1963م،
و في عام1966م وُلد ابنها نيكولاس.[/]
[/]
[][][/]
[/]
[]تدفعها الظروف للرحيل مرة أخرى
في عام 1975م إلى فنزويلا بعد عامين
من الإنقلاب العسكري العنيف الذي قاده
الدكتاتور " بينوشت " عام 1973م
وأطاح بالحكومة الإشتراكية التي كان
يقودها إبن عم والدها "سيلفادور الليندي " ..
[/]
[]أثر عليها الإنقلاب الذي أطاح بعمها
كما أثر على الشعب التشيلي،
و بسبب قرابتها بالرئيس،
فإنها صُنفت تلقائياً كعدوة للنظام،
و نُفيت إلى فنزويلا ،
وهي تشتكي من الأرق وترتجف من الخوف ،
حاملة معها حفنة من تراب تشيلي
أخذتها من حديقة جدها .
وأقامت في كركاس لمدة عقد كامل

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً