عرض مشاركة واحدة
09-16-2014, 06:40 PM   #17
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

وبعد حرب عام 1973 بدأ السادات يعطى الحرية..
وكان المجال مفتوحاً أمام أحمد رجب ليسخر..
فقد كانت الصحف قبل ذلك ترسم بشكل جدى..
وحينما تجرأ أحمد رجب وسخر من الحكام
بدأت الصحف الأخرى تسخر وتحاول أن تقلد أحمد رجب..
رسم أحمد رجب السادات فى كاريكاتيره
بما يتفق مع المهابة التى كانت موجودة لرئيس الجمهورية
وكان السادات سعيداً بذلك..
وعلى العكس من ذلك فى أيام
الرئيس الراحل جمال عبد الناصر
فلم يكن أى رسام يجرؤ على رسم
جمال عبد الناصر أو ينتقده..
وكانت هناك بعض الرسوم لا تعجب
الرئيس السادات ولكنه كان قد بدأ يعرف
أحمد رجب ويتعرف على شخصيته
ويقتنع بالجهد الذى يؤديه..


اخترع عدداً من الشخصيات
تفوق في رسم ملامحها مصطفى حسين
التي ما زالت تقوم بأدوارها في الحياة إلى اليوم،
بعد أن أطلق لها العنان
لتتجول في شوارعنا وتحتمي بمؤسساتنا
وتجلس على مقاهينا وتنام تحت أسقف بيوتنا،
ومازالت يُضرب بها المثل إذا أراد أحد التعبيرعن أوضاع مقلوبة.

من أبرز هذه الشخصيات
*المنافق عباس العرسة في الحكومة والسياسية،
*عبد الروتين للبيروقراطية،
*عبده مشتاق لانتظار المنصب بأي ثمن،
ولا يمكن أن ننسي ديالوجات
*عزيزبيه المليونير المنعزل مع الكحيت المدعي،
*كمبورة السياسي الفاسد
*جنجح البرلماني الجاهل الغبي،
*عقدة واضع الامتحانات وقاهر التلاميذ.

كان عباس العرسة رمز النفاق الذي يراه أحمد رجب
أكبر أعداء الإنسان يقول: عن هذه الشخصية:
لوكانت الحيوانات في حدائق الحيوان تنافق الإداريين
فيها لقرأنا في حركة الترقيات أن القرد رقي إلي نمر،
والنمر إلي أسد، والأرنب إلي ذئب!

أما أشهر الشخصيات شخصية فلاح كفر الهنادوة
الذي يعبر بدقة عن الشخصية المصرية الصامتة
المسحوقة والصابرة ولكن في سكوتها بلاغة،
أراد بها أن يعبر عن الفلاح المصري المطحون
وعما يدور في ذهنه وما يثار من تساؤلات في المجتمع،
فيظهر بطاقيته الشهيرة المائلة علي صلعة لامعة
وبلسان لاهث وعيون ذكية يجلس أمام المسئولين
لينقل لهم ما يحدث في كفر الهنادوة
وكأنه يحكي لهم مشاكل مصر .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً