عرض مشاركة واحدة
09-07-2014, 08:26 PM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550




أعزائى ..
ما استطعت أن أغادر كتاب (أوراق الورد)
قبل أن أختار بعض مقتطفات من رسائله
فهذا الكتاب يحتوى العديد من الرسائل
التى كتبها الرافعى لمحبوبته
وهى معظمها رسائل نثرية ،تخللها قليل من الرسائل الشعرية



والرسائل التى وردت حملت العنوانبن الآتية :
وزدت أنكِ أنت - زجاجة عطر - مانفع رقة روحى - رسم الحبيبة
البلاغة تتنهد - رسالة للتمزيق - القمر - قال القمر - نظراتها
استمداد فلسفة - صرخة ألم - ألم الحب - منى السلام
الحبيبات والمصائب - رسالة الابتسامة - جواب الزهرة الذابلة
يا للجلال - الأشواق - كتاب رضا - رواية القلم - نار الكلمة
المتوحشة - أما قبل - جواب غريب - كذب مصور - لماذا... لماذا ؟
كتاب لم نكتبه - قالت وقلت - الغضبى - هدية شتم
متى يا حبيب القلب - صلاة فى المحراب الأخضر - شجرات الشتاء
رسالة الطيف - فى العتاب - فى الأحلام - فى معانى التنهيدات
أليس كذلك - النجوى - هل أخطأت...؟ - قلت وقالت - يا قلبى ..!
البحر - فلسفة المرض - يوم النوى - الهجر - من قلمها
وهم الجمال - والسلام عليها







إنه ليس معي إلا ظلالها،
ولكنها ظلال حية تروح وتجيء في ذاكرتي،
وكل ما كان ومضى هو في هذه الظلال الحية كائن لا يفنى،
وكما يرى الشاعر الملهم كلام الطبيعة بأسره
مترجمًا إلى لغة عينيه،
أصبحت أراها في هجرها طبيعة حسن فاتن
مترجمة بجملتها إلى لغة فكري.
كان لها في نفسي مظهر الجمال،
ومعه حماقة الرجاء وجنونه،
ثم خضوعي لها خضوعًا لا ينفعني …
فبدلني الهجر منها مظهر الجلال، ومعه وقار اليأس وعقله.
ثم خضوعها لخيالي خضوعًا لا يضرها …



وما أريد من الحب إلا الفن،
فإن جاء من الهجر فنّ فهو الحب …
كلما ابتعدت في صدها خطوتين رجع إليّ صوابي خطوة …
لقد أصبحت أرى ألين العطف في أقسى الهجر؛
ولن أرضى بالأمر الذي ليس بالرضا،
ولن يحسن عندي ما لا يحسن،
ولن أطلب الحب إلا في عصيان الحب، أريدها غضبى،
فهذا جمال يلائم طبيعتي الشديدة،
وحب يناسب كبريائي ودع جرحي يترشش دمًا،
فهذه لعمري قوة الجسم الذي ينبت ثمر العضل وشوك المخلب،
وما هي بقوة فيك إن لم تقو أول شيء على الألم.
أريدها لا تعرفني ولا أعرفها،
لا من شيء إلا لأنها تعرفني وأعرفها …
تتكلم ساكتة وأرد عليها بسكوتي.
صمت ضائع كالعبث،
ولكن له في القلبين عمل كلام طويل …






نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً