عرض مشاركة واحدة
08-27-2014, 09:59 PM   #18
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

قصة كلاسيكية
تعد من روائع الأدب العالمي،
ترجمت إلى جميع لغات العالم،
وتحولت إلى فيلم سينمائي ومسلسل تلفزيوني،
ولا تزال تدرس في المدارس حتى اليوم.
من اروع ما شاهدت وقرأت

أوليفر تويست

تبدأ أحداث الرواية في اصلاحية للأحداث حقيرة .
عندما ولدت امرأة طفلا هزيلا
شاحبا يتأرجح بين هذا العالم والعالم الآخر وبعد أن
أبدى المولود الجديد
تمسكه بالحياة وُضع بين يدي أمه لتفارق بعدها
الحياة. وكان لا بد من وجود
تأوهات لموت الأم في هذه السن المبكرة.
هكذا كانت ولادة اوليفرتويست بطل الرواية،

وليكبر في تلك الاصلاحية جاهلا كل شيء عن

والديه، عدا ما قالته بعض الممرضات العجائز

عن أمه وأنها سارت مسافة طويلة كي تصل إلى
حيث ولدت، وكان من الطبيعي أن يكبر الطفل
شاحبا هزيلا نحيلا جدا ودون
متوسط الطول في ظل قلة الغذاء، هذا إلى جانب

أنه يتيم وحقير في نظر مسؤولي
الاصلاحية، يعامل بمهانه ويضرب هو وأقرانه إذا
اشتكوا من الجوع كما انه
درب نفسه على استدعاء دموعه على عجل عند
الحاجة في ظل معاملة الكبار
القاسية . كما واجه هو ورفاقه نظاما يحتم عليهم

العمل لكسب قوتهم مقابل
ثلاث وجبات طعام بسيطة جدا تبقيهم على قيد

الحياة، لا تزيد عن حساء خفيف
يوميا مع بصلة مرتين في الاسبوع ونصف كعكة

أيام الآحاد تجعل الواحد منهم
يفكر بأكل رفيقه النائم إلى جواره

اختير اوليفر نيابة عن رفاقه
لطلب المزيد من الطعام، ولكنه ضرب بعنف أمام
الجميع وعومل بقسوة لجرأته
تلك ثم سجن، وفي اليوم التالي علقت لافته على
البوابة الخارجية تقدم
مكافأة قدرها خمسة جنيهات لأي شخص يأخذ

اوليفر تويست من الاصلاحية للتخلص
منه بصورة قانونية. اغتبط السيد بامبل المسؤول

في الاصلاحية عندما جاءه
الحانوتي سوربري وطلب منه أخذ اوليفر ليعمل
معه وأملا في المكافأة.
كان الحانوتي سوربري رجلا طويلا ونحيفا،
يرتدي بدلة سوداء مهترئة وفي الوقت
نفسه متعهد بدفن موتى الاصلاحية، راضيا في

كون أجساد أولئك الموتى ضئيلة
بسبب الجوع فلا تكلفه خشبا كثيرا من أجل توابيتهم.


Amany Ezzat متواجد حالياً