عرض مشاركة واحدة
08-27-2014, 08:38 PM   #12
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]
قرنان من الزمان مرا على مولد
الروائى البريطاني الأشهر تشارلز ديكنز
و لا يزال الإقبال شديدا على أعماله الروائية

والتي لاقت نجاحا ً ساحقا ً بالفعل
وجعلته من أكثر الأدباء الإنجليز شعبية وشهرة،
ثم ازدادت شهرته في إنجلترا وخارجها
عندما توالت أعماله في العالم بلغات مختلفة

ياترى ما سر هذه الشعبية وهذا الإقبال.

نحاول الاقتراب و اللقاء نظرة على بعض

الروايات المترجمة له

و لتكن البداية مع رواية أوقات عصيبة

يذكر كتاب سيرة تشارلز ديكنز انه في عام 1854
حدث إضراب في مدينة بريستون الصناعية بشمال انجلترا،
فقطع ديكنز، بفضوله النهم المعروف، كل الطريق من لندن
الى هناك ليرى ما الذي كان يجري
وبعدها كتب هذه الرواية
وسمى المدينة كوكتاون
يدعو ديكنز في هذه الرواية إلى
تحسين وضع العمال المزري


أوقات عصيبة

[/]
[]
هذه الرواية مختلفة عن غيرها لسببين
أولهما :

هو أنها لا تحتوي على أي صورة.

ثانيهما:
تدور أحداثها في مدينة صناعية خيالية

في شمال إنجلترا تدعى كوكتاون

مدينة (كوكتاون)
كانت مدينة مداخن طويلة تنتشر منها
أعمدة دخان لا متناهية بخطوط افعوانية
كانت فيها قناة قذرة، ونهر يجري ماؤه بلون ارجواني
وبرائحة تبعث على الغثيان، واكوام هائلة من البنايات المليئة
بالنوافذ حيث الضوضاء والقعقعة طيلة اليوم
وحيث مكبس الآلة البخارية يصعد
ويهبط بحركة روتينية
مثل رأس فيل في حالة كآبة وجنون .

في المدرسة التي بناهاالسيد (جراد جرايند)
في مدينة (كوكتاون) جلس في غرفة الدرس
عشرون تلميذا وتلميذة يستمعون
لكلام السيد جراد جرايند إذ يقول لمعلمهم:
أريد حقائق مادية علمهم الحقائق العلمية فقط

لقد ربيت أولادي على ذلك


وأريد لكم أن تتربوا على ذلك

كانت المدرسة تشبه السيد جراد جريند
مربعة الشكل وكان كل ما فيه مربعا أيضا

رأس أصلع مربع، أصابع غليظة مربعة
عيناه مربعان كبيران عميقان.

كانت هناك بنت هي رقم (20) في الفصل

جميلة ولطيفة كان لا يعرفها السيد جراد جرايند
قالت إن اسمها (سيسي جوب)
فقال لا بد أن اسمها هو سيسيليا فإن سيسي ليس اسما
سألها عن صنعة والدها فقالت

إنه يدرب الخيول في السيرك
يستنكر السيد ذلك ويسألها عن الحصان ما هو؟

فلا تستطيع الإجابة

وينطلق طفل يدعى بيتزر شاحب اللون ليقول:
الحصان حيوان من ذوات الأربع يأكل الحشائش

أو الحبوب عدد أسنانه أربعون..!
قال السيد جراد جرايند:
هذه هي الحقائق العلمية التي نريدها.
وسألهم المعلم الذي كان لا يتعامل
إلا مع الحقائق هو أيضا:

إذا أردتم شراء سجادة هل تشترون السجادة

التي رسمت عليها أزهار
فأجاب كل التلاميذ ﺑـ(لا)

عدا سيسي قالت: نعم لأنها تحب الأزهار

وتحب أن تتخيل أنها تمشي في حديقة مليئة بالأزهار
فقال السيد جراد جرايند:
إنني أمنعك أن تتخيلي، يجب أن تنسوا هذه الكلمة
الواقع والواقع ثم الواقع هذا ما أريدكم أن تتعلموه

[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً