عرض مشاركة واحدة
08-27-2014, 03:03 PM   #11
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550





رابعًا..
الدعاء


أنَّ مِن أعظم الأسباب التي تُدفع بها المكاره الدُّعاء،
فإنَّ الله سمع دعاء هؤلاءِ واستجاب لهم؛
قال تعالى:

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ
إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

[البقرة: 186].




خامسًا.. الإخلاص


أن الاخلاص من أسباب تفْريج الكربات؛
لأنَّ كلَّ واحد منهم يقول:
"اللَّهُمَّ إن كنت فعلتُ ذلك من أجلك، فافرُجْ عنَّا ما نحن فيه".



سادسًا:
مشروعيَّة التَّوسُّل إلى الله بالعمل الصَّالح،



فإنَّ كلَّ واحد منهم توسَّل إلى الله بعمله الصَّالح
أن يُزيل الله عنهم ما بهم من الضُّرّ والشدَّة.
فدل هذا الحديث على مشروعية التوسل بالأعمـال الصالحة ،
بل إن ذلك التوسل سبب لتفريج الكروب ..
وانظر إلى حال هؤلاء الثلاثة لما ضاقت بهم السبل
توسلوا إلى الله تعالى بصالح أعمالهم ففرج الله عنهم ..




إن هذه القصة ترسم للمسلم طريق الخلاص والنجاة
إذا اشتد به الكرب ونزل به البلاء ،
وهو الالتجاء إلى الله جل وعلا ودعاؤه،
فهو القادر على كل شيء، ولا يعجزه شيء،
وهو الذي يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.



والله سبحانه من فضله وإحسانه يجيب دعوة المضطر ،
ويرحم عبده المؤمن ويجيب سؤاله ، كما قال سبحانه :

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا
دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

وقال سبحانه : ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ
وقال سبحانه : أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ





والآن أيها القارئ العزيز
ماذا لو كنت الرابع ؟؟!



نعم .. ماذا عنا ؟؟
هل سعينا لأن تكون لنا أعمال صالحة
نتوسل بها إلى الله سبحانه وتعالى أوقات كربنا ؟
هل اجتهدنا أن يكون لنا رصيد من عمل صالح وقت الرخاء
ينجينا الله به حال الشدة والبلاء

فقد أنجى الله هؤلاء الثلاثة وكشف ما بهم
بما سبق لهم من الخير والفضل والإحسان

{ومن يتق الله يجعل له مخرجا }








اللهم أرزقنا عملا صالحا يقربنا إليك

اللهم أرزقنا عملا صالحا يقربنا إليك

اللهم أرزقنا عملا صالحا يقربنا إليك

وتقبله منا يا الله وأنت ضاحك إلينا وراضٍ عنا












__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً