عرض مشاركة واحدة
08-27-2014, 02:23 PM   #10
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556



ثالثًا: في الحديث دليلٌ على فضْل الأمانة



وإصلاح العمل للغَير،
فإنَّ هذا الرَّجُل كان بإمكانه لمَّا جاءه الأجير
أن يُعْطيه أجرَه ويُبقي هذا المال له،
ولكن لأمانته وإخلاصه لأخيه ونُصحه له،
أعطاه كلَّ ما أثمر أجرة له؛
قال تعالى:
﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴾
[المؤمنون: 8].




وثالث هؤلاء الثلاثة:
رجل ضرب مثلاً عظيماً في الأمانة والنصح ،
حيث ثمَّر للأجير أجره فبلغ ما بلغ ،
وسلمه إلى صاحبه ، ولم يأخذ على عمله شيئاً ...
ما أعظم الفرق بين هذا الرجل وبين أولئك الذين يظلمون
الأجراء ويأكلون حقوقهم ، لاسيما إن كانوا من العمال الوافدين
فتجد هؤلاء الكفلاء يكاد يصدق فيهم قول الله تعالى :
{ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1)
الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2)
وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3)
أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4)
لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) }

(المطففين)




فهـم يريدون من هـؤلاء العمال أن يقوموا بالعمل على أكمل
وجه ، ولكنهم يبخسونهم حقوقهم ويماطلون في إعطائهم أجرتهم ،
وربما رجع بعض أولئك العمال إلى بلدانهم ولم يستوفوا أجورهم ،
ألا فليعلم أن من استأجر أجيراً ولم يوفه أجره ،
فإن الله تعالى سيكون خصمه يوم القيامة ...
لن يكون خصمك هذا العامل المسكين الضعيف ،
ولكن سيكون خصمك رب العالمين




كما جاء في صحيح البخاري
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
قال الله تعالى : « ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة ،
ومن كنت خصمه فقد خصمته » ،

وذكر منهم :
« رجلاً استأجر أجيراً فاستوفى منه ثم لم يعطه أجره » .









نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً