عرض مشاركة واحدة
08-02-2014, 01:15 AM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

بعد تلقيه نبأ فوزه بجائزة نوبل للأدب
قال مويان :

البالغ من العمر 57 عاما وقتها
انه لم تكن لديه توقعات كبيرة للفوز
وإنه سعيد ومندهش للغاية للفوز بالجائزة.
ولكنه يرى أن هذه الجائزة ليست أمرا كبير

وقال مويان : في الواقع
اعتقدت ان لدي فقط فرصة ضئيلة للفوز.
وأضاف ان :
هناك الكثير من الكتاب المتميزين
في جميع أنحاء العالم وفي الصين.
كان الأمر وكأنني واقف في طابور طويل
للحصول على الجائزة التي تمنح
لشخص واحد فقط في العالم سنويا.
وقال إن السكرتير الدائم
للأكاديمية السويدية أبلغه بالفوز في مكالمة هاتفية
قبل اعلان النتيجة بعشرين دقيقة.



بدأ مويان الذي ولد في اسرة ريفية
في قرية وترك الدراسة في سن 12 عاما ،
الإطلاع على الكتب في طاحونة بمنزله مستخدما ضوءا
مرتعشا لمصباح زيتي لأنه لم يكن يريد العمل في الحقل.
وقال مو "في طفولتي كان هناك القليل من الكتب المتاحة في قريتي.
واضطررت إلى اللجوء لكل الوسائل لإيجاد كتاب لكى اقرأه .
وتبادلت الكتب مع الآخرين ، بل وحتى عملت في الطاحونة ،
وحصدت القمح للآخرين مقابل الكتب."
وأضاف "عندما انتهيت من قراءة كل الكتب المتاحة في القرى المجاورة،
ظننت أني الرجل الأكثر معرفة في العالم."
وقال مو ،ان "الأدب حقل مهجور ووحيد في جميع أنحاء العالم.
انه ليس مثل الأفلام ووسائل الإعلام الأخرى التي تجتذب جمهورا ضخما."
وقال مو انه قرأ مرة مقالا عبر فيه الكاتب عن قلقه من أنه لن يكون هناك أي قراء للروايات بعد ان شهد اندفاع الناس لمشاهدة أفلام هوليوود في ثلاثينيات القرن الماضي.
وقال انه بعد مرور عقود ، لا يزال الناس يحملون آراء متشائمة إزاء الأدب.
والآن ، إلى جانب الأفلام جذبت الآن الإنترنت والتلفزيون المزيد من الناس بعيدا عن الأدب.
لكن الكاتب قال "الأدب لن يفنى أبدا.
وقال إن الأدب هو فن اللغة ، وأن جمال لغته لا يمكن ان يحل محله أي فن آخر.
واضاف انه حتى لو كنت تقرأ كتابا رائعا مرارا وتكرارا،
فإنه من الممكن أن تظل متأثرا بجمال اللغة
ومصائر الشخصيات في العمل.
وقال " اننى أعتقد أنه جمال وسحر اللغة، وهذا لن يموت أبدا."
وتابع قوله "وفي ظل عدم توافر المزيد من الكتب،
بدأت حتى في قراءة قاموس صيني.
طالعته مرارا حتى انني وجدت بعض الأخطاء فيه."

وقد قال مو
قبل حصوله على جائزة نوبل للآداب:
أعتقد أن الكُتّاب يكتبون بوازع من ضمائرهم،
يكتبون لقرائهم الحقيقيين...لأرواحهم.
وأضاف :
لا أحد يكتب من أجل الفوز بجوائز


Amany Ezzat متواجد حالياً