عرض مشاركة واحدة
07-26-2014, 12:29 AM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

لم تنعم الامبراطورة بالسلطة الا لعقدين
من الزمان" 1853 – 1870 "
فبعد عشرة اشهر فقط من حفل افتتاح قناة السويس
سقطت اوجينى عن عرشها
بعد هزيمة فرنسا امام جيوش روسيا .
بعد أن عادت الإمبراطورة أوجيني إلي فرنسا ،
قامت الحرب السبعينية بين روسيا و فرنسا ،
و التي غرق فيها الإمبراطور في الصراعات و الهزائم ،
و كانت أصابع الاتهام تشير إلي أوجيني ،
و رأى الفرنسيون أنها سبب هذه المأساة
و ثاروا عليها و نصحها سفير إيطاليا في باريس
بالهرب لإنجلترا ، ففعلت و لحق بها زوجها و ابنها لويس .
و توالت عليها الكوارث فقد قتل ابنها لويس شابا في حرب الزولو ،
ثم مات الإمبراطور و بقيت في منفاها في الظل تجتر آلامها وحيدة
عادت اوجينى الى فرنسا عام 1914
و استأجرت منزلا امام قصر التويلرى
لتقيم وحيدة فى هذا المنزل الصغير
و غلبها الحنين لمصر فرت المجيئ اليها ،
و نزلت في فندق سافوى ببورسعيد
حيث ذكريات افتتاح قناة السويس
فقد كانت الذكرى الاهم في حياتها

الغريب ان الخديو اسماعيل فقد عرشة هو الاخر عام 1879
بضغوط من فرنسا و بريطانيا و النمسا و المانيا
تلك الدول التى حضرت حفل الافتتاح و كأن القدر
يقول كلمته و يصدر فرمانه بحرمانهم من السلطة و العزل الى الابد .
ذكرت جاويدان هانم انه :
أثناء حكم الخديوي عباس حلمي الثاني ،
بعد موت الخديوي إسماعيل ، و الخديوي توفيق
كان هناك امرأة كهلة موشحة بالسواد تزور مصر سنويا


و تبدأ مقامها في القاهرة بزياره أرامل إسماعيل ،
هذه المرأه الكهله كانت أوجيني إمبراطوره فرنسا السابقه
و توفيت عام 1920 فى اسبانيا مسقط رأسها
لينسدل الستار على امرأة
حولت قناة السويس


الى واقع فعلى

و جعلت من ديليسبس
اسطورة ارتبطت بالقناة الى الابد .


تحياتى
__________________

signature

Amany Ezzat متواجد حالياً