عرض مشاركة واحدة
07-26-2014, 12:01 AM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

و كان حفل الافتتاح الأسطورى في 16 نوفمبر 1869،
و فى أوائل نوفمبر 1869 أخطر ديليسبس محافظة بورسعيد
بأن الخديوى أذن في بدء إعداد الزينات
و على الفور تم إخلاء الشوارع و ترتيب العساكر اللازمين لحفظ الأمن
و امتلأت بورسعيد بالمدعوين ، و كان الخديوى قد طلب من مديرى الأقاليم
أن يحضروا عدداً من الأهالى بنسائهم و أطفالهم لحضور حفل الافتتاح
فانتشروا على خط القناة من فلاحين و نوبيين و عربان بملابسهم التقليدية
حتى أن الإمبراطورة أوجيني أبرقت إلى الإمبراطور نابليون الثالث
بأن الاحتفال كان فخماً و أنها لم ترى مثله في حياتها
و مما زاد الأمر أبهة إصطفاف الجيش و الأسطول المصري
في ميناء بورسعيد بالإضافة لفيالقه على ضفاف القناة
و اصطف العسكر عند رصيف النزول لحفظ الأمن
و منع الازدحام و كانت المراكب الحربية قد اصطفت
على شكل نصف قوس داخل ميناء بورسعيد في منظر بديع ،
و بعد أن تناول الجميع الغذاء على نفقة الخديوى
صدحت الموسيقى بالغناء و بعزف النشيد الوطنى
و تلا الشيخ إبراهيم السقا كلمة تبريك
و فى المساء مدت الموائد و بها شتى أنواع الأطعمة و المشروبات
و انطلقت الألعاب النارية و التى تم استيرادها خصيصاً لهذا الغرض
و تلألأت بورسعيد بالأضواء و أنغام الموسيقي
و قد استخدم إسماعيل تلك المناسبة لإظهار مدى حضارة مصر
و لمحاولاته إظهار مزيد من الاستقلالية عن الآستانة
كان طبيعيًا أن تكون البداية هى الاهتمام بزى العسكر
و خاصة العاملين بالجوازات و الصحة لأنهم في طليعة المستقبليين للملوك
كما روعى الاهتمام بنظافة المدينة ،
و تم حث التجار على توريد الخضروات و اللحوم و الأسماك كبيرة الحجم لبورسعيد
لمواجهة الطلبات المتزايدة كما روعى إحضار الثلج من القاهرة
كذلك جهز عدد من السفن لإحضار المدعوين من الاسكندرية الي بورسعيد
و قد كان الاحتفال الذى قالت عنه اوجينى :
لم أر في حياتي أجمل و لا أروع من هذا الحفل الشرفي العظيم










Amany Ezzat غير متواجد حالياً