عرض مشاركة واحدة
07-15-2014, 05:08 AM   #66
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

وعمارة «صدقي باشا» ف ضهري!!
فاهمين إيه معنى عمارة «صدقي» ف ضهري؟
معنى إن «عمارة صدقي» ف نفس الميدان
بتطل على النيل الأسيان
وعلى الشاعر
ابن النيل الغلبان
اللى بيحلم يفتح للفجر بيبان
ويقيد للفجر نيران
ويقرا للفجر بيان
و«عمارة صدقي» لسه عظيمة الشان
مازالت تحمل نفس الاسم
ونفس الهيبة
غابت في غبار الثورة يومين.. لكن
رجعت م الغيبه!!
تنظر لي: «يا جربوع السكان
يا ابن الكفر الحافي العريان»
تسخر من كل الصدق ف صدقي
وكل الخيبة!!
الأبنودي ـ الجزر والمد ـ الأحزان العادية


عند التربة
قعد المقريء أوصاني
واداني كتابي بيماني
قال لي: «لو جولك ملكان
قول أنا عبد الله
مش عبد الرحمن»
ودعا لي ف لحظة ما يقوم للعدل ميزان
ينوبني شيء م العفو
وبعض الغفران
وف لحظة ما انا متزحلق في قماشي الابيض
من جوف القبر اتقدم ظابط
واتعرض
قبض ع الجثه
طلب الأوراق
مزع الأكفان
عدل الوش
ووقف وركلني وقال لي بلؤم شديد:
«حتى في الموت بتغش؟
شيلوه»
ولقيت نفسي والعربيه داخله «القلعه»
كانت الدنيا ضجيج
والشمس نيران والعه
«قوم يا إنسان»
أنا قلت «أنا عبد الله
ـ مش عبد الرحمن ـ
زي ما أوصاني الشيخ»
قال لي: «عندي أوراق تثبت إنك مش مرتاح
أمرك.. فاح..»
ولقيت نفسي محاصر تاني
وتحت الرجلين
قلت لنفسي: «وبعدين؟
راح تفضل كده لامتى يا غلبان
بتداري إيه
إيه باقي تاني عشان تِبْقِي عليه
وطنك
متباع
سرك
متذاع
الدنيا حويطه وانت بتاع!»
ويهين المعنى الظابط
ويدوس بالجزمه ع الحلم
ربنا رازقه بجهل غانيه عن كل العلم
اتلفت على الباب
وعلى الشباك
وعلى الجدران
ع الموقف كله
ع السجن
وع السجان
ولقيتني طول عمري كنت كده
كلب
محاصر
متهان
منبوذ
جربان
وانا يا ابن الحلم اللي ما لهشي أوان
معروف عشي ف قلب البستان
معروف صوتي ف زمن الأحزان
وف أي زمان
واتذكرت سنة ما اتبنت القلعه
وكنت أنا أول مسجون
وكان الظابط ده
أول سجان
يوم ما صفعني نفس الصفعه
نفس طريقة الركل
واخر الليل..
جاني بدم اصحابي في الأكل
(من الأحزان العادية)
Amany Ezzat متواجد حالياً