عرض مشاركة واحدة
07-11-2014, 11:26 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

فى يونيو 1975 كان «السادات» يفتتح قناة السويس،
ومعه عبدالرحمن الشرقاوى، وأنيس منصور،
فنظر إلى الشط ووجد الفلاحين يروحون ويجيئون على الشاطئ،
فقال: «مش دول بتوع عبدالرحمن الأبنودى
بتوع وجوه على الشط، أمال الأبنودى فين؟»
ونشرت الصحف ما قاله الرئيس «السادات»،
واتصل مدير مكتب السادات فوزى عبدالحافظ بـ«الأبنودى»،
وقال له: «سعادة الريس منتظرك فى استراحة المعمورة»،
فرد عليه الخال: «يا عم أنا ماعرفش استراحة وبدأت الجلسة،
ودار النقاش حول ديوان «وجوه على الشط»
الذى كان يذاع كحلقات إذاعية بعد نكسة يونيو
، وقال «السادات» لـ«الأبنودى»:
«لما كنت بافتتح قناة السويس لقيت ناسك اللى إنت كاتب عنهم،
فتذكرتك، خصوصًا إنى كنت متابع حلقات «وجوه على الشط» يوميًا،
وكنت باسمعها مع عبدالناصر فى أوقات كثيرة
، وعشان كده أنا بقى عايزك تكمِّل بقى الانتصار،
عايز بقه أشوف الفلاحين دول بعد النصر بقيت أحوالهم إيه..
وأنا عايزك تكلم الناس يا عبدالرحمن.. إحنا بتوع مصاطب..
مش زى صاحبك جاهين بتاع عبدالناصر».
فقاطعه الخال، وقال له: «صلاح جاهين قيمة عظيمة وكبيرة،
وهو مثلى لا يكتب إلا قناعاته الشخصية، ولا أحد يُملى عليه شيئًا»
فردَّ السادات: أيوه مش دا اللى قال
منا فينا الموج والمركب والصحبه والزينه يعنى بتاع عبدالناصر،
فقال له: بس هو أول من قال الديمقراطيه،
فقاطعه السادات: أنا بحبّ بليغ حمدي، ومش بحبّ كمال الطويل
.ويعلق الخال بقوله: يعنى هو لا يحب هذا الغناء
اللى صنعه عبدالحليم وكمال الطويل وصلاح جاهين،
أتارى هو عاش مع عبدالناصر كل ده وهو مابيحبوش.

خرج «الأبنودى» من استراحة «السادات»
وهو يغلى من فورة الغضب بدأت الحرب
فى سبتمبر 1977 كان الأبنودى عائدًا للتوّ إلى بيته،
وبمجرد أن جلس على الكرسى فتح التليفزيون،
فوجد أن الرئيس السادات يخطب قائلًا:
«أمريكا وأستراليا وكل الدول الصديقة،
والشيوعيون الخونة أعداء الوطن واللى لابسين قميص جمال عبدالناصر».
وبعد أن أنهى السادات كلامه، أمسك الأبنودى بقلمه،
وجلس على مكتبه، ووجد نفسه يكتب:

الوحى ده.. ماجانيش من موسكو
ماجانيش من أمريكا
ماجانيش غير من هنا من القلب
فأنا باعتقد إنى باحبّ الوطن
وأموت فداء للشعب
أنا صوتى منّى وأنا ابن ناس فُقَرَا
شاءت ظروفى إنى أكتب واقْرا
فباشوف وباغنّى
والفقرا باعتينّى
يا.. ناس.. يا هوه
قَبْلِنْ ما قول قوله
اتأكدوا إنه صوتى ده وصَدَر منى
أنا مش عميل حد
أنا شاعر
جاى من ضمير الشعب
Amany Ezzat متواجد حالياً