عرض مشاركة واحدة
06-30-2014, 05:19 AM   #18
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

حرف الواو

و قال يا بلد

نعم . . بورسعيد الفكرة والبرهان ،
فى لمعة عيونه من ميدان لميدان ،
فى برق انفجار الصخر ، فى مصنع انفتح ،
فى طلقة صاروخ ، أو فى ارتفاع بنيان ..

حى العرب صامد ! ..
علم العرب صاعد ،
بإيدين عرب خلان
وجمال ..
وجمال بيتكلم ،
ويصحى ، ويعلم ،
ويسلم الفتيان ،
وطن ، مالوش غالب ،
مايميلش على جانب ،
ويبادى بالاحسان ..
وطن بلا صحرا ،
وطن بلا فقرا ،
وحياة بلا أحزان ..


وقال : يا بلد ، خلينى واحد من العدد.
قالت له البلد : ما فى سواك ربان.
وقال : يا بلد ، عاهدينى ع الصبر والجلد.
قالت له البلد : كفك يابو الشجعان!


وكيل

و بهيه في المحاكم
شدت واحد وكيل
عند البوفيه كان واقف
بيشرب جنزبيل
و الجنزبيل ده اصله
للصوت مالوش مثيل

مكتوب عليه في مجلد
"مرافعات هابيل"
يشرب منه المحامي
يمسح اجدع زميل
و يفحم النيابه
و يقصف النخيل
و بهيه ماشية جنبه
في كوريدور طويل
تشرح له و هي تبكي
و تبلل مناديل
و تقول له : كتير عليا
يقول لها : قليل
اتنين ريال يا وليه
مبلغ تافه ضئيل
خدي بالك م الفصاحه
و من العلم الاصيل

و الاش لما يحصل
مفعول الجنزبيل
عنها و دخل ع القاضي
دخلة ابو زيد تقيل
خبط الترابيزه و قال له
انا طالب التأجيل



حرف الياء


يا سلام يا دكتور

أظن ، ياملهمانى الفن والأشعار.
وقلبى : بلاصك ، اللى بتطلعى به الفجر ..
من بعد اذنك ، بلاش – النوبه – م الترعة ،
امليه لى من عند ابو البالطو النضيف لابيض ،
وقولى له ، يازينة الجدعان ، صباح الخير ..

حلال عليك المدارس ، والأدب ، والعلم ،
حلال عليك غلب أهلك فيك ، عشان تكبر ،
وتبقى عالم ، حكيم ، تشفى البلد م الداء ..
وتقول: يا " بلهارسة"، ياهارسه القلوب، روحى ،
وتعالوا يا فلاحين ، خدوا بعض بالأحضان.

الفلاحين صفر ، لكن صلبهم جامد ،
شالوا الجبال ، قلقلوها ، وهم لسه صفر ،
اشحال بقى ، لما يجرى الدم فى خدودهم ،
بدال ما يجرى – مع الروح نفسها – فى البول.
وقولى له : يازينة الجدعان ، براوه عليك ،

ندرن علينا ، نهار ما بالسلامه نقوم ،
لنعملوه عيد ، وترقص فيه أمواتنا ! ..
أجدادنا من عهد فرعون ! .. كلهم نادرين ،
م الموت يقوموا ، وييجوا ، ينقطوا الزفة !
يا سلام يا دكتور .. ده يوم زى " الجلاء " ذاته.


يا وحوي

من قبل رمضان بجمعه الهرس دار فى الدار
شالوا الموبيليا وحطوا العفش بالمندار
بالمكنسه دور وبالفرشه سبع تدوار
صبح البلاط زى خد المزمزيل ناعم
والشقه بصت لهيلتون نفسه باستحقار

جابو قمر دين وتين وزبيب وصنيبر
ومكسرات فى شكارات مقفولة بالميبر
فاضل فى شعبان تلات ايام ياشحيبر
راح تعملم ايه فى رمضان ابقوا تعالو لنا
والكل بات فى حسابات تلخم يهود خيبر

رمضان دخل . . كل عام وانتم بخير قالوا
مشاوير كتير مشوروا واتحطوا واتشالوا
علشان كنافة " ميدان الست " واحتالوا
حتى الولد لما راح – واتهربد القفطان
اضطر ينزل معاه البيه يجيبهاله

ومن حوارى " الحسين " راحو اشتروا الطرشى
خيار ولفت وبصل ولمون قديم محشى
فوق البوفيه رصوا برطماناته ولاساعشى
أحمر وبنى وبمبه وعنبرى واصفر
ويومين يا دوبك ده كله يروح ما يرجعشى

السمن نازل يرف . . وكانوا جايبين كوم
والبيت معبأ بريحه قلى طول اليوم
فيشاوى بالليل ومن بدء النهار النوم
ولا شغله ولا مشغلة غير بس " ياوحوى "
والكل فاطرين ياعينى ولم لهم فى الصوم.



دى كانت مجموعة من أروع أزجال صلاح جاهين
أكيد مكاملين ولون جديد من جاهينيات
Amany Ezzat غير متواجد حالياً