عرض مشاركة واحدة
06-30-2014, 05:14 AM   #17
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

حرف النون

ناصية الشارع


بالأسبرين ... والسكاكين
وبالمسدس مقتولين
على أعمدة كل الجرايد مصلوبين
شبان صغار
أزهار فى فجر العمر ما شافتش النهار
متكلبشين فى الزنازين أو مغروزين
فى الطين فى قصر النيل وعايزين غطاسين
ع المشرحة إنسان نحيف
بشنب خفيف أصفر لطيف
خدوده من قيمة يومين مش محلوقين
صوابعه من شرب السجاير محروقين
عينيه على جدار الفراغ متسمرين
وعلى الجبين رفرف سلام الميتين
ما تسألوش كان اسمه إيه
إسمه على المحضر بقى المجنى عليه
إسمه بقى الجثة فى أوراق الدوسيه
ما تسألوش عن قصته كان موته ليه
المسألة صبحت فى إيد المسئولين
على ذمة التحقيق سجين
إنسان حزين
فى قلبه إحساس الغريق
مالهش عون
فى دماغه أكتر من حريق
لابس قميص مربعات وبنطلون
وف رجله صندل من زمان مالهش لون
يبص على آخر الطريق
يلاقيه ما بين رجليه تمام
ثابت عليه الاتهام
وحياته بين الناس حرام
حرام عليه يركب ترام
حرام عليه الأتوبيس
حرام عليه الأرصفة والفوانيس
والمدرسة والسينمات
مكتوب عليه يعيش مابين المحابيس
فى اللومانات
ما تسألوش ده يبقى مين
شفتوه وبتشوفوه كتير فى الجرانين
بلاش سؤال
على كل حال
المسألة صبحت فى إيد المسئولين
على ناصية الشارع أمين
واقف مع حسين واسماعين
وبنيامين
متسرحين ومشمرين
وشوية يوصل مصطفى وعبد السلام
ويبتدى يحمى الكلام
ويغمزوا بعينهم ويمكن يشتموا
ويقولوا لفظ بذئ وهما بيضحكوا
ماتفرحوش لما تشوفوهم من بعيد
نازلين هزار وقزقزه
وماتقلوش ياريت زمان التلمذه
يعود علينا من جديد
بيشتموا
وف كل قلب صراخ يحاول يكتمه
بيضحكوا
وف كل صدر عويل ونار راح تهلكه
وتفرتكه
ماتفرحوش
وفكروا إزاى نحوش
اللى حايشرب له قزازة أسبرين
واللى حايطعن أمه أربع سكاكين
من قبل ما الميت يموت
من قبل ما الأيام تفوت
والمسألة تصبح فى إيد المسئولين.

نهاية الاسطوره

أدى نهاية الكبر والمباهاه
والكدب لما يصدقه اللى رماه
لحد ما الصدمة تجى مداهماه
ومحولة الخمرة إلى مقاياه
وممرغاه يندب على قتلاه
بنى إسرائيل العقل منهم تاه
فى متاهة الأساطير يا ولداه
والحقد ضيع رشدهم وطفاه
خلطوا ما بين البطش والمعاناه
واحتاروا : هم غلابا والا عتاه
شعب اتلعن م الرب والا حاباه
والرب رب الكون والا أداه
مخصوص لهم ؟ سبحانه فى علياه !
الرد جالهم يعدل الموازين
على أيد جنود من مصر ، بنى آدمين
لا مختارين م المولى ولا ملاعين ..
بس الوطن لابد يحموا حماه !


حرف الهاء


الهلال الجديد

هل هلالك شهر مبارك ،
يشبه ضحكه سهيانه.
ضحكه مخبية ، معبيه ،
ضحكه مليانه
أسرار خفيانه.
آه يانا يا جديد من سرك ،
آه يانا .. يانا.
غمضت عينيا على هلالى ،
وندهت لأصغر أطفالى ،
سيبته دروسه
لجل استفتح شهرى بصورته ،
وف قورته أبوسه ،
واستنى الخير من دنيانا ،
أنا بوسته ، وفتحت ،
بصيت له ، وسرحت ..
كان راخر برضه ، بيضحك لى
ضحكه سهيانه ،
مليانه أسرار خفيانه
. . . يا محتار يانا.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً