عرض مشاركة واحدة
06-29-2014, 11:22 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

ملك جاهين ناصية الكلمة و الرسم في آن واحد،
فكان شعره عظيما يتميز بالعمق في نظرته للكون و الحياة
استطاع بتلقائيته و بساطته التعبير عن كل ما
يشغل البسطاء باسلوب يسهل عليهم استيعابه

أزجال أشعار مسرحيات أغانى أوبريتات غنائية.........
نحاول الدخول الى عالمه الشعرى
و نبدأ ببعض الأزجال مرتبة أبجديا

حرف الالف

اتكلموا

اتكلموا .. اتكلموا .. اتكلموا ...
محلا الكلام ، ماألزمه وماأعظمه.
فى البدء كانت كلمة الرب الاله ،
خلقت حياه ، والخلق منها اتعلموا …
فاتكلموا


فى البدء كانت كلمة الرب الاله
روح بجناحين شطار ، وصار للكون مداه.
آخر مطافها ، جت وحطت ع الشفاه ،
لما البشر ملكوا الوجود ، واستحكموا …
فاتكلموا


الكلمة أيد ، الكلمة رجل ، الكلمة باب ،
الكلمة نجمه كهربيه فى الضباب
الكلمة كوبرى صلب فوق بحر العباب ،
الجن يا أحباب ، ما يقدر يهدمه…
فاتكلموا

الرمل مرمى تحت قبة السما ،
مشتاق لقطره من المطر فيها النما ،
ملايين سنين عمره ماداقها ، انما
فيه كلمة تقدر فى المراوى تعومه …
فاتكلموا

فيه كلمة تقدر تزرع البور حور ضليل ،
وكلمة تقدر تجعل الكوخ بيت جميل ،
وابو العيال والجلابية الهلاهيل ،
فيه كلمه تعطيه مال ، وكلمة تهندمه ،
فاتكلموا

لكم السلام ، يا ملفوفين حول اللهب ،
يا غواصين فى القلب ع الكلمه العجب ،
فى البدء كانت كلمة الرحمن سبب
وما عادش غير الحق كلمة تتممه ..
فاتكلموا



احنا التلامذه

يا عم حمزه ،
احنا التلامذة.
جن وبلاوى مسيحه – من غير مؤاخذه
نكبر ما نكبر،
الله أكبر،

طول الزمان ع الامتحان داخلين مبارزه!
هل من مبارز؟
هل من مناجز،
هل من معارك فى البلد دى ، لسه عايزه؟
هل من منادى؟
ونفير جهادى؟
قال لك: أجل! .. لسه العجل فى رمله غارزه!
لسه فى طريقنا للأمال،
والرمله من كل جهه..
زقه مع زميلكم جمال،
يا عقولنا يا متنبهه!
الرمله حلوه ع البلاج،
حلوه على باب الفرح،
لكن لحد كده وبلاش،
أحسن شعورى بينجرح.

اسفخص على لون الاصفرار
والفقر، والخوف والمرض
ماشفته الا ودمى فار،
وحلمت بيه زال ، وانقرض.
كابس علينا الشئ ده ليه؟
هو انجليز؟ ..
والا تتر؟ ..
دوكهم خطر، قمنا عليه ،
رياح ما خلتلوش أتر.

. . كان برضه أمشير زى ده،
كان برضه فبراير كده،
قمنا جموعا حاشده،
سلاحنا أنشودة فدا..
احنا الجواب، واحنا الندا،
واحنا التلامذه المنجده ..
يا عم حمزه ماشفتناش؟
. . الدنيا شافت دمنا،
حنه ، على ايدين أمنا،
حلفت يكون عيد باسمنا،
عيد ، ابتدا ولا انتهاش ..
يا عم حمزه ،

" لا ماليف " وهمزه
لأ . . مش عاوزين عيشة وارثين
ولا دنيا جاهزه.
ده أبو سد عالى،
سهران ليالى،
زى التلامذه ف لامتحان ..
يا عم حمزه.


* لاماليف : يعنى " لا "



الهه


ايزيس بتحب بوذا ،
وكيوبيد السبب.
باخوس سقاها بوظه ،
شوف قلة الأدب ؟

حتحور ، ومناف ، ونبتون ،
واله بقرون وديل ،
طلعوا الأولمب هيلتون ،
واتعاركوا فى الأوتيل.

زيوس اتحدى رع ،
فى بورصة البشر.
أبوللو قاللو هع ،
فشر فشر فشر !

والكل نزلوا ركبوا
عربيات فارهه ،
ان خسروا والا كسبوا ،
الكل آلهة !



الادب

العلم قال

ان العيال ،

يلزم لانتاجهم رجال ،

ويا النسا

وايه كمان العلم قال ؟ ..

قال لك ضرورى شخص واحد بس ، علشان كل طفل ،

وضرورى باب ،

وضرورى قفل.

وضرورى حب ، ان شالله ثانية.

ده ف بند حفظ النوع …

لكين بقى فى الأدب ،

قريت "نهاية الأرب"

وفلاسفه مش من العرب ، ومن العرب ،

وكلهم قالوا الكتاب

له فن تانى ، فن معروف من زمان.

يا فرنسواز هانم ساجان ! ..


يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً