عرض مشاركة واحدة
06-11-2014, 01:12 PM   #6
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556










في رمضان يقبل الناس على تلاوة القرآن وختمه
ولكن لتكن تلاوته سلسة وختمته عليك يسيرة
فابدء في شعبان أن تكثف من وقت التلاوة
فإن كانت عادتك أن تتلو جزءا يوميا فلتجعلها جزئين




راجع حفظك
أو ابدء في حفظ بعض من السور في شعبان
لكي تصلي بها في نوافل رمضان
فكم هو سعيد من يصلي ويناجي ربه بآيات يحفظها في صدره.




من الآن عود لسانك أن يكون حقا رطبا بذكر الله
فلا تفتر عن الذكر والاستغفار والتسبيح والتهليل
فما أيسرها من عبادة وما أعظم وأكبر أجرها عند الله.



عوّد نفسك على الصوم
لكي لا تجد عند إقبال رمضان بإذن الله
مشقة في صوم الأيام الأول
فصم يوما وأفطر يوما
أو اجعل شعبان أكثرأيامه صوما
فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت:

«لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان،
وكان يصوم شعبان كله»

[رواه البخاري].




المبادرة في قضاء ما عليك من صيام
إن كنت أفطرت في رمضان الماضي لعذر شرعي.




ابحث عن الصغار في عائلتك
من هم في عمر سبع سنين فما فوق مثلا،
وحفزهم على التعود على الصوم
فمثلا لتعودهم بدءًا على صوم ربع يوم
ثم نصف
ثم أكثر ولتكافئهم
فإن جاء رمضان أصبح الصوم يسيرًا عليهم.




هل مازلت غافلا ؟
هل تحرك قلبك ؟
هل بدأت في الاستفاقة ؟
لابد لك من التحدي ،
لن تضيع الفرصة بإذن الله تعالى ،
تدرّب على الصيام وتدرب على قول " لا " لنفسك في شيء ،
لا للنوم قبل القيام ، لا للطعام لابد من الصيام ،
لا للغفلة هذا أوان الذكر للرحمن ، لا للكسل ،
لا للعجز ، لا للراحة ، مضى هذا الزمان ،
إنها مفتاح الجنة " ونهى النفس عن الهوى "
فمن يبدأ تمارين الإحماء الرمضانية ب " لا "
الدالة على العزيمة على الرشد .



بالله عليك تفكر ؟
كيف يكون حالك : لو ضاع منك رمضان هذا العام
كما ضاعت من قبل رمضانات ؟
ــ ورمضان يضيع لعدم إستعدادك بالإحماءات والتمارين اللازمة
ــ لماذا ترضى بالبعد عن الله ؟
قال صلى الله عليه وسلم :
" بعد من أدرك رمضان فلم يغفر له "
[ رواه الحاكم وصححه الألباني ]



فاسأل الله تعالى العزيمة على الرشد ،
وخد خطوة جديدة اليوم
وأكثر من هذا الدعاء الذي هو أعظم من كنوز الدنيا :

قال صلى الله عليه وسلم :
(يا شداد بن أوسٍ! إذا رأيت الناس قد اكتنزوا الذهب والفضة،
فأكثر هؤلاء الكلمات:
اللّهم! إني أسألك الثبات في الأمرِ، والعزيمة على الرُّشد،
وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك،
وأسألك شكر نعمتِك، وحسن عبادتك،
وأسألك قلباً سليماً، ولساناً صادقاً،
وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذُ بك من شرِّ ما تعلم،
وأستغفرُك لما تعلمُ؛ إنك أنت علامُ الغيوب).



اللهم بلِّغنا رمضان
وأعنّا فيه على الصيام والقيام
وتقبل اللهم طاعاتنا وأعمالنا الصالحة
وأنت ضاحكٌ إلينا وراضٍ عنا

آمين








__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً