عرض مشاركة واحدة
05-13-2014, 07:30 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554
كواليس فرح قصه قصيره

basmala







مكالمه تليفونيه في منتصف الليل من رقم غريب،
أتردد في الرد تجنباً لمزيد من المشاكل
بعد عناء يوم طويل مليء بإسترجاع الذكريات
وأشخاص يبعثون من الماضي،
أغلق الهاتف وأستسلم للنوم.




صباحاً..
بمجرد أن أعيد تشغيل تليفوني ،
أجد نفس الرقم يعاود الإتصال ،
هذه المره يـُلح ،
أتشجع لأجيب ،
إنها صديقتي وجارتي المفضله.. أسماء.




مكالمه لم تستغرق سوي دقائق
جعلتني أقفز من سريري وأنا أضحك فرحاً
وأنتزع قلبي من تجويفه لأغلفه مع باقه ورود حمراء
أرسلها لها مع سيل من القبلات ..
تماماً كلون فستانها الذي إرتدته يوم عقد قرانها.




أسعدتني كثيراً بهذا الخبر ،
لدرجه أني تلعثمت في كلامي
فقلت لها "كل سنه وإنتي طيبه "بدلاً من "مبروك " !
كسرت حاله الملل التي أحيا بها من فتره ،
ما أسعدني هو تتويج قصه حب دامت لست سنوات ،
من ضفائر المدرسه الثانويه إلي زهره أنوثه ما بعد التخرج.




في منزلها..
حفل أسري بسيط ،
غني بمشاعر الحضور ،
تجلس في كامل رقتها المعتاده
والبريق يقفز من عينيها بكل فرحه،
بمجرد أن أدخل تقوم من مكانها
وأتوجه إليها نتبادل الأحضان والقبلات،
تهمس في أذني بفخر وحب شديد يبدو في نبرات صوتها..
"بقيت مراته"




علي سطح المنزل ..
إنطلقت موجه من الأغاني الشعبيه التي أبغضها،
أحببتها اليوم من أجل صديقتي.
أقف في أحد الأركان وأستمتع بهدوء بسيط
بعيد عن مكبرات الصوت وزحام الناس.
ألمح "العريس"بالصدفه يهرول بين مكان لآخر،
أستوقفه"بتجري ليه يابوحميد؟، ده اليوم يومك"
يجيب مازحاً.. "مهو عشان كده" !




يقف في الجانب المقابل ..
أنظر يميناً يفعل مثلي،
وإن نظرت يساراً يتبعني،
أضحك بسخريه وأردد بيني وبين نفسي
" أنا ناقصة ياخويا ! "،
يرسل لي إبتسامه،
أردد مره أخري "ده عبيط باين !"








نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً