عرض مشاركة واحدة
05-02-2014, 11:04 AM   #41
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553




يقولون : هذا الكتاب عديم الفائدة
والصواب : هذا الكتاب معدوم الفائدة

جاء في معجم مقاييس اللغة : العين والدال والميم من أصل واحد
يدل على فقدان الشيء وذهابه، وعدم فلان الشيء إذا فقده ،
وأعدمه الله تعالى كذا، أي أفاته، والعديم الذي لا مال له .

وجاء في اللسان ـ أي لسان العرب لابن منظور ـ
رجل عديم : لا عقل له فالعديم هو الذي لا يملك المال
وهو الفقير من أعدم أي افتقر .
وقد حمل معنى هذه اللفظة من المعنى المادي إلى المعنوي .




يقولون : انكدر العيش
والصواب : تكدَّر العيش

جاء في جمهرة اللغة : الكدر ضد الصفو،
كدر الماء يكدر كدرًا وكدورًا وكدرة،
والماء أكدر وكَدِر،
ومن أمثالهم : خذ ما صفا ودع ما كدِر
انكدر النجم إذا هوى ، وكذلك انكدرت الخيل عليهم إذا لحقتهم ،
وجاء في اللسان : كدر عيش فلان وتكدَّرت معيشته.



يقولون : أحنى رأسه خجلاً ، أي عطفه
والصواب : حنى رأسه خجلاً .

لأن معنى أحنى الأب على ابنه ،
أي غمره بعطفه وحبه واشفاقه
ومن قبيل المجاز نقول حَنَتْ المرأة على أولادها حُنُوّاً ،
إذا لم تتزوج بعد وفاة أبيهم.




يقولون : حرمه من الإرث ،
فيعدُّون الفعل ـ حرم ـ إلى المفعول الثاني بحرف الجر ـ من ـ
والصواب : حرمه الإرث بنصب مفعولين ،
أي الفعل ـ حرم ـ يتعدى إلى مفعولين تعدياً مباشراً

وقد أجاز بعض اللغويين ( أحرمه الشيء أي حرمه إياه ،
ومن ذلك ما ورد في قول ابن النحاس
في قصيدته العينية المشهورة :

وأحرمني يوم الفراق وداعه *** وآلي على أن لا أقيم بأرضه



يقولون : تحرّى عن الأمر ،
فيعدون الفعل ( تحرّى ) بحرف الجر ( عن)
والصواب : ( تحرّى فلانٌ الأمرَ ، أي توخاه وطلبه .

ويقال : ( فلان حَرِيٌّ بكذا ) أي خليق وجدير وحقيق
وَ ( أحْرِ به ) أي أجدر به ) قال الشاعر :

فأحْرِ بمن رامنا أن يخيبا
فإن كنتَ توعدنا بالهجاء

وقد اشتق التحري من ( أحرِ به ) ، وهو يعني توخّي.
الأولى وقصد الأحق ،
كما تدل على ذلك طائفة من النصوص اللغوية نذكر من بينها :

قال عز وجل (سورة الجن 14) :
{ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرّواْ رَشَدًا } أي توخوا وعمدوا.









نتابع

__________________

signature

علا الاسلام متواجد حالياً