عرض مشاركة واحدة
04-30-2014, 03:35 PM   #34
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



اضحك مع الشاعر اسماعيل صبرى
*********************




كتب الشاعر اسماعيل صبرى بيتين جميلين
مستخدما التوريه قائلا


طرقت الباب حتى كل متنى *** فلما كل متنى كلمتنى
قالت يا اسماعيل صبرا *** قلت يا إسما عيل صبرى


فحينما تسمع البيتين سيكونا كأنهما هكذا

طرقت الباب حتى كلمتنى *** فلما كلمتنى كلمتنى
قالت يا اسماعيل صبرا *** قلت يا اسماعيل صبرى


و المقصود بقوله (كل متنى) أى أرهق ساعده أو تعب كتفه
من كثرة طرق الباب حتى ردت عليه زوجته

و نلاحظ فى قوله فى البيت الثانى أنه
أشار إلى اسمه من بعيد فى قوله
(يا اسماعيل صبرا) - أى اصبر يا اسماعيل
و قوله (يا إسما عيل صبرى) أى يا إسما - وهو اسم زوجته
- (عيل صبرى)- أى نفذ صبرى
فالقصة بكل بساطه أنه طرق الباب حتى أرهق ساعده
فردت عليه زوجته قائلة اصبر يا اسماعيل
فقال لها يا اسما نفذ صبرى



والتورية نوع من أنواع البلاغة والمحسنات البديعية ،



وتعني إطلاق لفظٍ له معنيان ،
معنى ( قريب ) يصل إلى الذهن لأوّل وهلة ولا يقصده الكاتب ،
ومعنى ( بعيد ) لا يصل الى الذهن إلا بعد تمعّنٍ ورويّة و يقصده الكاتب .


ومن مثال ذلك، ما حصل بين الشاعرين الكبيرين
حافظ ابراهيم وأحمد شوقى
ففي ليلة باردة قال الشاعر حافظ ابراهيم للشاعر أحمد شوقى وهو يشاكسه ويلاطفه:

يقولون إن الشوق نار ولوعة *** فما بال شوقى اليوم بارد

ما كان من الشاعر أحمد شوقى إلا أن رد عليه قائلا:

وأودعت إنساناً وكلباً أمانةً *** فضيعها الإنسان والكلب حافظ



وعن التورية هذه الفصة الجميلة :
*******************


كان أحدهم يحب فتاة تبيع السواك،
والمعروف أن السواك يصنع من شجر الآراك.
فذهب إليها قائلا لها: ( أريد أراك )، وهو يقصد أنه يريد رؤيتها،
ففهمتها الفتاة أنه يريد " سواكا " .. فأخرجت له سِواكاً..
فقال لها : ( لا أريد سِواك ) ، وهو يعني أنه لا يريد سواها.. !!
والواضح من الجملة أنه لا يريد " السواك " ..

وإليكم بيتا الشعر بهذا الخصوص:
حظيت يا عود الآراك بثغرها * ما خفت مني يا آراك أراك
لو كان غيرك يا سواك قـتـلته * ما فاز منها يا سِواك سِـواك







نتابع



__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً