عرض مشاركة واحدة
04-23-2014, 01:33 PM   #28
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554







وكتب على الجارم أيضاً هذه القصيدة فى اللغة العربية

يا ابنةَ السابقين من قَحْطانِ






يا ابنةَ السابقين من قَحْطانِ *** وتُراثَ الأمجادِ من عَدْنانِ
أنتِ علّمْتنِي البيان فما لي *** كلّما لُحْتِ حار فيكِ بياني
رُبَّ حُسْنٍ يعوق عن وَصْفِ حُسْنٍ *** وَجَمالٍ يُنْسي جَمالَ المَعَاني
كنْتُ أشْدو بَيْنَ الطُّيورِ بِذِكْراكِ *** فتعلو أَلْحانَها ألحاني
وأصوغُ الشِّعرَ الذي يَفْرَعُ النَّجْمَ *** وتُصْغِي لِجَرْسِه الشِّعْرَيانِ



يا ابنةَ الضادِ أنتِ سرُّ من الْحُسْنِ *** تَجلَّى عَلَى بَنِي الإِنسانِ
كنتِ في الْقَفْرِ جَنَّةً ظلَّلَتْها *** حالِياتٌ من الْغُصونِ دَواني
لغةُ الفنِّ أنتِ والسحْرِ والشِّعْرِ *** ونُورُ الْحِجَا وَوَحْيُ الْجَنانِ
رُبَّ جَيْشٍ من الْحَديدِ تَوَلَّى *** واجِفَ القلبِ مِن حَديدِ اللِّسانِ
وبيَانٍ بَنَى لِصاحِبهِ الْخُلْدَ *** مُطِلاً مِنْ قِمَّةِ الأزْمانِ
وقصِيدٍ قد خَفَّ حتَّى عَجِبْنا *** كَيفَ نالَتْهُ كِفَّةُ الأوْزانِ



بلغ العُرْبُ بالبلاغَةِ والإِسلامِ *** أَوْجاً أعْيَا عَلَى كَيْوانِ
لَبِسوا شَمْسَ دَوْلةِ الفُرْسِ تاجاً *** ومَضَوْا ف مَغافِرِ الرومان
وجَرَوْا يَنْشرون في الأرْضِ هَدْياً *** مِنْ سَنا العِلْمِ أو سَنا القُرآنِ
وإذا الضَادُ تَسْتَعِيدُ جَمالاً *** كادَ يَقْضِي عَلَيْه رَيْبُ الزَمانِ
هي في مِصْرَ كَعْبَةٌ بَعَثَ الشَرْ قُ *** إليْها طوائِفَ الرُّكْبانِ
نثرتْ دُرَّها الفَريدَ فكانوا *** أسْرعَ الناسِ في الْتِقاطِ الجُمانِ



شيِخَةَ الدارِ أنْتُمُ خَدَمُ الفُصْحَى *** وحُرَّاسُ ذلكَ البُنْيانِ
لَبِسَتْ جِدَّةَ الصِّبا في ذراكُمُ *** وغَدَتْ من حُلاه في رَيْعانِ
غَيْرَ أنَّ الحياةَ تَعْدُو ولا ** يُدْرِكُ فيها طِلاَبَهُ الْمُتوانِي
سابِقوها بالدِينِ والْخُلُقِ السَّمْحِ *** وصِدْقِ الوَفاءِ للإِخْوانِ
سابقوها بالْجِدِّ فالْجِدُّ والمَجْدُ *** كما شاءتْ العُلا تَوْأمانِ
ذلِّلُوا للشَبابِ مُسْتَعْصِيَ الفُصْحَى *** فإِنَّ الرَجَاءَ في الشبّانِ
وانثُرُوها قلائداً وعُقُوداً *** تتَحدى قَلائدَ العِقْيانِ








نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً