عرض مشاركة واحدة
04-08-2014, 06:11 PM   #15
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550





قالوا فى الضاد


هي كبحر خضم ،
تموج فيه أمواج البلاغة ..
وتسكن في قاعه لآلئ البيان
سواحله كروضة غناء
مثمرة .. دانية ،
ظل وارف .. وبلبل صداح
وأفواهـٌ بليغة..
نسيم هذا البحر يرسل لنا حديثه فيقول :
أنا البحرفي أحشائه الدّر كامنٌ ** فهل ساءلوا الغوّاص عن صدفاتي
فطبتِ ،
وعشتِ ياتاجَ اللغات ،
ودمتِ كبحرٍ زاخرٍ معطاء .








الموسيقى سحرٌ تشعّ به لغتي
نعلم جميعًا العلاقة الوطيدة بين اللّغة والموسيقى..
فاللّغة، أيًا كانت، لا تخلو من الإيقاعات الصوتيّة
والتنغيمات الكلاميّة،
فما بالك بالعربيّة
التي تمتاز بخصوبة موسيقاها
وإيقاعات حروفها وتنغيم أصواتها!
والموسيقى روح تدبّ في جسد اللّغة والكلام
ليتألف منهما كلامٌ خاص ينعش الروح
ويغني الفكر والذوق والوجدان.



مَدَّتِ البيدُ سَناها *** فَوْقَ آفاقِ دُجاها
وَ استَحالَ الرَّمْلُ فيها *** أَنْجُماً تَرْقَى سَماها
وَ بَدا الزَّهْرُ حُروفاً *** حالِياتٍ في رُباها
لُغَةُ النُّورِ ، وَ حَسْبي *** أَنَّ في العُرْبِ ضِياها
زادَها القُرْآنُ عِزّاً *** فَتَدَلَّتْ مِنْ جَناها
أَثْمَرَ الغُصْنُ بَياناً *** لَذَّ فيهِ مُشْتَهاها
وَ بَديعاً سالَ شَهْداً *** وَهَبَ الدُّنْيا حَلاها
لُغَتي بَحْرٌ فَسيحٌ *** مَوْجَةَ الشِّعْرِ حَواها
أَيُّها الرُّبَّانُ أَبْحِرْ*** طابَ مَنْ في المَوْجِ تاها
الشاعر مصطفى عبد الفتاح



لغتنا العربية..
عذبة الايقاع ،
ناصعة البيان وشجية الألحان،
خصبة الخيال،
نردد ألفاظها على شفاهنا، فتطرب لها أسماعنا،
وتتحرك مشاعرنا فنحلق في خيال مفرداتها
لنحط على فضاء من الصور الجميلة ،
ونبحر في عمق العواطف الشاعرية
لنرسو على شطآن من أعذب أنواع الشعر
فخرا ومديحا وغزلا ورثاء ...
إنها لحن الخلود ،
وسر الوجود ،
وآاية البيان ،
ومعجزة اللسان.



الله أكـبــــرُ رَدّدهــا فـإنّ لـَهــا *** وقــعَ الصّـواعــق في سمـع الشياطينِ
روضـوا على منهج القرآنِ أنفسَكم *** يـمـددْ لـكـم ربـُّكم عِـزّا وسُلطـانـا
ما أجـمـلَ الضـادَ تـبـيـانا وأعـذبهَـا *** جرسا وأفـسـحـَها للعـلـمِ مـيـدانـا
ثوبوا إلى الضاد واجنوا من أزاهرِها *** واستـروحــوا صـورا منها وألــوانـا











نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً