عرض مشاركة واحدة
04-07-2014, 04:40 PM   #13
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554







أوكي .... و أخواتها .. ( استبدال مفردات اللغة العربية)
!!!



هذا ليس بابًا جديدًا من أبواب النحو ,
ولكنه فصل محزن من فصول تهاون بعض أبنائنا بلغتهم الأصيلة,
من الشباب والمراهقين الذين استبدلوا ببعض مفرداتها الراقية
ألفاظا أعجمية في مخاطباتهم اليومية وأحاديثهم الجانبية ,
يرددونها غيرَ واعين بما تكرّسه فيهم من التبعية العمياء





(أوكي) وأخواتها

للشاعر : محمد بن عبد الله العود


( أوكي ) ترددها وقلبـك يطـربُ **** وتلوكُ من (أخواتها) مـا يُجلَـبُ
فتقول :
( يَسْ ) مترنمًا بجوابهـــا **** وبـ( نُو) ترد القولَ إذ لا ترغــبُ
وتعدّ
( وَنْ ) مستغنيًا عن ( واحدٍ ) **** وبـ( تُو) تثنّي العدّ حين تُحسِّــبُ
تصف الجديد
( نيو) و( أُولْدَ) قديمَه **** و(بْليزَ) تستجدي بها مـن تطلـبُ
وإذا تودعنا فـ
( بـايُ ) وداعُنـا **** وتصيح (ولكمْ -هايَ) حين ترحـبُ


مهلا بُنـيّّ .. فمستعـارُ حديثِكم **** عبثٌ ..وعُجْمَـةُ لفظِـه لا تُعـرَبُ
تدعو أخـاك العربـيّ كـأعجمٍ **** مستعرضًـا برطانـةٍ تتقـــلبُ !!
تستبـدل الأدنـى بخيـر كلامِنا **** وكـأنّ زامـرَ حيِّنـا لا يُطـرِبُ !!
أنـعـدّ ذاك هزيـمـةً نفسيةً **** أم أنّه شغـبٌ .. فـلا نستغـربُ ؟
مهلا أخي في الضّاد يا ابن عروبتي **** إن الفصاحـةَ واجـبٌ بـك يُنـدَبُ
حسْبُ العروبةِ أن تخـاذلَ قومُها **** فلنحتفـظْ منهـا بلفـظٍ يَـعْـذُبُ



فيجب علينا نحن العرب أن نتمسك بلغتنا الجميلة

و التى اختارها الله جل جلاله لتكون لغة القرآن الكريم ..
أم نحن أقل من الشعوب الأخرى كألمانيا و انجلترا
حيث أن شعوبها تأبى التحدث إلا بلغتها
حتى لو أتقن لغات أخرى؟




دعك من ~باي~
وقل ((
في أمان الله))

دعك من ~علشان خاطري~
وقل ((
الله يكرمك))

دعك من ~وااو تحفة~
وقل ((
ما شاء الله لا قوة إلا بالله))

دعك من ~يا خسارة~
وقل ((
قدر الله وما شاء فعل))

دعك من ~ميرسي وثانكس~
وقل ((
جزاك الله خيرا))

دعك من ~راحت عليك~
وقل
((إنا لله وإنا إليه راجعون))

دعك من ~عجيييب مذهل~
وقل ((
سبحان الله))



إن الموضوع خطير ،
فلننتبه .. و
نهتم بتعليم أولادنا اللغة العربية ( لغة القرآن) ،
و لا نستبدل مفرداتها
بلغة أخرى في كلامنا العادي ،
و لننبه غيرنا


ولنجعل العولمة سببا لتأثرالغرب بنا
و ليس لتأثرنا بهم





عذرا لغتى
تنضب قريحتي ويخونني التعبير ،
ولكن هذا ليس من عجز لغتي ،
لا والله بل من ألم تأنيب الضمير
الذي أعيشه مع نفسي تجاه تلك اللغة ،
قضيت من عمري ما قضيت وتحدثت من الحديث ما الله به عليم،
كم انتقصت من حق تلك اللغة ، لغة الخلود والشموخ ،
لغة القرآن ، لغة أهل الجنة ،
كم أتمنى أن يعود بي الزمن قليلا لأمحو زلات وهفوات لساني
في حق تلك اللغة بل في حق الحضارة العربية كلها ،
فأساس حضارتنا هو لغتنا ...

تتزاحم عبارات الاعتذار التي يحرقها الندم
على ضياع لغة القرآن ..



عذرا لغتي : فماذا عساي أقول بعد ما آلت إليه حالك ‘
كفاك شرفا أن اختارك الله لينزل بك كلامه
ويتعهد ( حفظك ) بحفظه للقرآن ..

عذرا لغتي ... فقد حوتني كلماتها في شدتي ورخائي
في جهري وسري ..
لكن عذرا لغتي فقد قصرت كثيرا في حقك ..
خذلتك عندما كنت في أمس الحاجة لمن يتحدث بك ..
لغتنا .. تعاني مرارة الهجر من أبنائها
وتكابد عناء الوحدة في هذا الزمان ..
تسترجي عطفنا وولاءنا ..
تستنجد بنا استنجاد الغريق الذي ضاقت به السبل ..
قد اشتدت عليها وحشة إعراضنا عنها ..
فماذا نحن فاعلون ؟؟؟
أنتركها تندثر بين كلمات وعبارات اللغات الأجنبية ؟؟؟
أم تخفض وطأة الألم بدمجها مع العامية ؟؟؟
أم نتركها تتهاوى لبنة بعد الأخرى حتى تفنى من الوجود ؟؟؟



أيها العرب ألا يؤلمكم حالها !!!
ألا تستحق جزءا من اهتمامكم !!!

عذرا لغتي ... فحالك يرثى له ..
لكن مازلنا نحمل هذا الولاء لك ...
فمهما تجاوزنا حدودنا في حقك فبالتأكيد لازلنا نفضلك ونحبك ..

لغتنا ...
بحر كلماتها فياض
ونهر معانيها معطاء
وأمطار مفرداتها غزيرة ...
فأين نحن من هذا النعيم كله ،
خلقنا بلسان عربي ونأبى الاعتراف والحديث به !!!
إلى متى سنعرض عنها ؟؟؟
إلى متى سنستمر في هجرها ؟؟؟

أخوتى .. فلنكن أصحاب خطوة إيجابية ..
لا نزيد على لغتنا آلامها ..
فلنبدأ الطريق بخطوة صغيرة على الأقل
فلتكن كتابتنا عربية فصحى وسيأتي الأمر تلو الأخر ..
ولنجعل هدفا داخلنا لنسعى إلى إعادة الفصحى من جديد ..











نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً