عرض مشاركة واحدة
02-27-2014, 06:48 AM   #48
moh004
vip
star6
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - بورسعيد
المشاركات: 5,315

زهرة الكاميليا

لكننى أتحفظ على وصفكم للدستور
بأنه دستور البقر
فهو دستور البلد ..وأنا وافقت عليه
وكلي أمل فى تفعيله وإصلاح الحال !

ست الكل الغاليه اجمل زهرات الكاميليا

اعود مجددا لتوضيح ما يلتبس من المعانى
واسأل كل المصريين سؤالا واضحا صريحا
هل ما يطبق فى مصر الان هو الدستور الذى وافقت عليه
كعقد اتفاق ملزم بينك وبين الدوله فيه ما فيه من ابواب
من بينها باب الحقوق والحريات والواجبات العامه
ومن خلال اسم الباب نلاحظ تقديم الحقوق والحريات
على الواجبات والذى ورد فيه عده مواد منها :


الماده 51 وتنص على ان
الكرامة حق لكل إنسان
ولايجوز المساس بها
وتلتزم الدولة باحترامها وحمايتها.

هذا هو دستور البلد والذى اخترتيه
ايمانا منك بانه يحفظ كرامه الانسان
ولكن حين يطبق بهذا الشكل الموضح بالصوره ادناه
يصبح دستور البقر وليس دستورا للبلد


1
صوره السيده دهب بعد افاقتها من جراحه توليدها القيصريه
وهى تحتضن وليدها ولازالت مكبله بالقيود فى مشهد نادر
لا نراه الا في العربات المخصصه لنقل الماشيه والابقار

الماده 52 وتنص على ان
التعذيب بجميع صوره وأشكاله
جريمة لا تسقط بالتقادم.

هذا هو دستور البلد

ولكن حين يتم الاعتداء على المواطن الاعزل
بجميع صور الاعتداء اللفظى والبدنى
بعد القاء القبض عليه وتغض النيابات الطرف عن اثار هذا التعذيب
حينما يعرض عليها المتهم ولا تتخذ ثمه اجراء يؤكد انها تلتزم
بدستور البلد يصبح هذا دستور البقر وقد تعرض ابنى للضرب والاهانه
واثبت ذلك فى تحقيق النيابه ولم يتخذ اى اجراء يثبت اننا امام دستور بلد
وينأ بنا عن دستور البقر بل يستمر حبس المتهم حتى تختفى الكدمات
والاصابات التى لحقت به اثر الاعتداء البدنى عليه بالضرب
ويختفى اثر الانتهاكات الماديه على جسده كما اختفى اثر
الانتهاكات المعنويه وترسخت بداخله فى شكل قهر واذلال ..!!


الماده 54 وتنص على ان
الحرية الشخصية حق طبيعى، وهى مصونة لا تُمس
وفيما عدا حالة التلبس، لا يجوز القبض على أحد
أو تفتيشه، أو حبسه، أو تقييد حريته بأى قيد
إلا بأمر قضائى مسبب يستلزمه التحقيق.
ويجب أن يُبلغ فوراً كل من تقيد حريته بأسباب ذلك
ويحاط بحقوقه كتابة، ويُمكٌن من الاتصال بذويه و بمحاميه فورا
وأن يقدم إلى سلطة التحقيق خلال أربع وعشرين ساعة
من وقت تقييد حريته. ولا يبدأ التحقيق معه
إلا فى حضور محاميه، فإن لم يكن له محام، نُدب له محام
مع توفير المساعدة اللازمة لذوى الإعاقة
وفقاً للإجراءات المقررة فى القانون.
ولكل من تقيد حريته، ولغيره، حق التظلم أمام القضاء من ذلك الإجراء
والفصل فيه خلال أسبوع من ذلك الإجراء، وإلا وجب الإفراج عنه فورًا.
وينظم القانون أحكام الحبس الاحتياطى، ومدته، وأسبابه،
وحالات استحقاق التعويض الذى تلتزم الدولة بأدائه عن الحبس الاحتياطى
أو عن تنفيذ عقوبة صدر حكم بات بإلغاء الحكم المنفذة بموجبه.
وفى جميع الأحوال لايجوز محاكمة المتهم فى الجرائم التى يجوز الحبس فيها
إلا بحضور محام موكل أو مٌنتدب.

والماده واضحه وصريحه انه لايجوز تقييد الحريه فيما عدا التلبس
هذا هو دستور البلد المكتوب ولكن حين يتم القبض العشوائي
وتحت التهديد والترهيب والاعتداء على المواطن
وحين يتم التحقيق مع المتهم بدون حضور محاميه
وحين يقتاد المتهم الى محبسه دون ابلاغ ذويه
وحين لا تلتفت النيابه لطلب التظلم لاكثر من ثلاثه اسابيع
ولا يتم الافراج عن المتهم كما ورد بدستور البشر ..!!
وحين يتعذر نقل المتهم للعرض على النيابه
بعد انتهاء مده حبسه ولا تنتقل اليه النيابه يصبح هذا دستور البقر


ماده 55 وتنص على ان
كل من يقبض عليه، أو يحبس، أو تقيد حريته
تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامته
ولا يجوز تعذيبه، ولا ترهيبه، ولا إكراهه
ولا إيذاؤه بدنيًا أو معنويًا، ولا يكون حجزه، أو حبسه
إلا فى أماكن مخصصة لذلك لائقة إنسانيًا وصحياً
وتلتزم الدولة بتوفير وسائل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة.
ومخالفة شىء من ذلك جريمة يعاقب مرتكبها وفقًا للقانون.
وللمتهم حق الصمت. وكل قول يثبت أنه صدر من محتجز
تحت وطأة شىء مما تقدم، أو التهديد بشىء منه، يهدر ولا يعول عليه.
وكل ما ورد بهذه الماده معطل
وشتان بين دستور مكتوب للبشر ودستور يطبق على البقر


ست الكل الغاليه

يبقى لنا ان نتفهم اننا فتره حكم مبارك كان هنا بشر ومجموعه غيلان
فكانت ثوره 25 يناير لنزع انياب الغيلان من رقاب البشر
وتقليم اظافرها التى نشبت في ابدان البشر فادمتها
اما بعد مبارك فكان للاعتام تصنيفا جديدا اذ اطلق على فئه الخرفان
وما بعد حكم مرسي تعالت الاصوات لتعطيل كل ما يخص حقوق الانسان
لاننا لسنا بشر فرأيت التصنف ناقصا اذ ظهرت لدينا فئه جديده من البقر
ترتضى مجددا بالذل والمهانه وتغض بصرها عما يمس حق البشر
واذا كانت اللجان المختصه بوضع دستور لبلد حر فانها اجتمعت كبشر
واتفقت على دستور للبشر ووافق عليه البشر
ولكننا في نهايه المطاف لم نطبق الا دستور البقر
اتمنى ان تكون قد وضحت معالم الصوره
فليس العيب ان يكتب دستور بشكل مثالي رائع
وليس العيب ان توافقين عليه بملء ارادتك لما بدا لك فيه
من حقوق تكفل لكِ ان تشعرين بادميتك
ولكن العيب كل العيب ان يعطل دستور البشر
وان يحل محله دستور البقر ونغمض اعيننا ولا نطلق انذارات قويه
ان لم تكن لتعديل الاوضاع وتصويبها واعادتها لمسارها الصحيح
فانها صوت الضمير الانسانى الذى يأبي ان نتحول من بشر الى بقر
لمجرد ان الفرق حرف واحد فقط
تمنياتى لك بموفور الصحه والعافيه

شكرا لكِ


__________________

signature

moh004 غير متواجد حالياً