عرض مشاركة واحدة
02-05-2014, 11:23 AM   #16
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550








9- البصمة الوراثية الجينات ((DNA))

لقد وجد أنه يوجد اختلافات وراثية
ينفرد بها كل شخص تمامًا مثل بصمة الإصبع،





كل ما هو مطلوب لتعيين بصمة الجينات هو عينة صغيرة
من الأنسجة التي يمكن استخلاص الـ DNA منها.

وهي المادة الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"،
وهي التي تجعلك مختلفًا.


احتمال تشابه بصمتين وراثيتين بين شخص وآخر
هو واحد في الترليون،

مما يجعل التشابه مستحيلاً؛
لأن سكان الأرض لا يتعدون المليارات السبعة




يكفي لاختبار البصمة الوراثية نقطة دم صغيرة؛
بل إن شعرة واحدة إذا سقطت من جسم الشخص المُرَاد،
أو لعاب سال من فمه،

أو أي شيء من لوازمه؛
فإن هذا كفيل بأن يوضح اختبار البصمة بوضوح





وقد تمسح إذًا بصمة الأصابع بسهولة،
ولكن بصمةالـ"(DNA)" يستحيل مسحها من ورائك،
وبمجرد المصافحة قد تنقل الـ "(DNA)" الخاصة بك
إلى يد مَن تصافحه.



تحديد البصمات الوراثية

تحتوي جزيئات الحمض الريبي النووي المنزوع الأوكسجين (دنا)
على المعلومات التي تحتاج إليها جميع الخلايا الحية في جسم
الإنسان لتقوم بوظيفتها. وهي تتحكم أيضا في توريث صفات
الأبوين لأولادهم. وباستثناء التوائم الحقيقيين، لكل إنسان بصمات
وراثية خاصة به، وهذا ما يجعل أخذ عينات البصمات مفيد في
كشف مرتكبي الجرائم وتبيان ضحايا الكوارث والعثور
على الأشخاص المفقودين.



دور البصمات الوراثية في كشف الجرائم

يمكن أن يكون للبصمات الوراثية دور حاسم في كشف مرتكبي
الجرائم، إذ إنها تتيح الربط بين سلاسل من الجرائم و/أو تحديد
وجود الشخص المشتبه به في مسرح الجريمة.
ومما يتصف بأهمية مماثلة أن البصمات الوراثية
يمكن أن تساعد في إثبات براءة مشتبه به.



أول خطوة للحصول على البصمات الوراثية للمقارنة هي أخذ
عينات من ساحة الجريمة وعينات مرجعية من المشتبَه بهم.
تؤخذ العينات عادة من الدم أو الشعر أو سوائل الجسم.
والتقدم المحقق في تقنيات البصمات الوراثية يتيح أخذ عينات من
أبسط أثر يُعثر عليه في مسرح الجريمة.



وتحلل العينة باستخدام علوم الأدلة الجنائية للحصول على بصمة
وراثية يمكن مقارنتها بالصمات الوراثية الأخرى ضمن قاعدة
البيانات. ويتيح ذلك تحقيق مطابقات قد تشير إلى صلات غير
معروفة سابقاً بين مسارح جرائم أو شخص ومسرح جريمة
أو شخص وآخر.



قاعدة بيانات الإنتربول الخاصة بالبصمات الوراثية

بوسع أجهزة الشرطة في البلدان الأعضاء أن تحيل إلى قاعدة
بيانات الإنتربول هذه البصمات الوراثية المتأتية من الجناة
ومسارح الجرائم والأشخاص المفقودين والجثث المجهولة الهوية.



وأنشِئت قاعدة البيانات هذه، المعروفة باسم بوابة البصمات
الوراثية، عام 2002 وكانت تتضمن حينذاك ملفاً واحداً من
البصمات الوراثية.
لكن، بنهاية 2012، كانت قاعدة البيانات تضم أكثر من
000 136 بصمة وراثية مرسلة من 67 بلداً عضواً.
وتثابر البلدان الأعضاء المساهمة على استخدام قاعدة بيانات
البصمات الوراثية كوسيلة عمل في تحقيقاتها الجنائية،
وينتج عن ذلك دورياً كشف مطابقات محتملة بين بصمات
وراثية واردة من البلدان الأعضاء -
وخلال عام 2012 ، أدت التقصيات التي أجرتها البلدان
الأعضاء إلى 84 مطابقة على الصعيد الدولي.



ويمكن للبلدان الأعضاء الوصول إلى قاعدة البيانات عبر منظومة
الإنتربول العالمية للاتصالات الشرطية I-24/7 ويمكن أيضا،
بناءً على طلبها، توسيع نطاق الوصول إلى قاعدة البيانات بما
يتعدى المكاتب المركزية الوطنية ليشمل مراكز ومختبرات
الأدلة الجنائية في البلدان الأعضاء.



والإنتربول هو مجرد قناة لتبادل المعلومات في هذا المجال
ومقارنتها. ولا تحتفظ المنظمة بأية بيانات اسمية تتيح ربط
البصمات الوراثية بشخص ما.
والبصمات الوراثية هي مجرد قائمة أرقام تُحدد استناداً إلى نموذج
البصمة الوراثية الخاصة بشخص ما، وتعطي رمزاً رقمياً يمكن
استخدامه للتمييز بين الأشخاص.
ولا تتضمن هذه البصمة أي معلومات عن البصمات البدنية أ
النفسية للشخص أو أمراضه أو قابليته للمرض.
وتحتفظ البلدان الأعضاء التي تستخدم بوابة البصمات الوراثية
بملكية بيانات البصمات وتتحكم وفقاً لقوانينها الوطنية،
في إمكان إحالتها ووصول البلدان الأعضاء الأخرى إليها وإتلافها.






نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً