عرض مشاركة واحدة
02-05-2014, 10:10 AM   #15
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553






7- بصمة المخ

ابتكر العالم "لورانس فارويل" تقنية جديدة
تعرف باسم" بصمة المخ"
وهذه يمكن أن يتحدد من خلالها مدى علم المشتبه به بالجريمة
مما يمكن المحققين من التعرف على مرتكبي الجرائم.



وتعمل تقنية فارويل الجديدة بقياس وتحليل طبيعة النشاط
الكهربائي للمخ في أقل من الثانية
لدى مواجهة صاحبه بشيء على علم به.
وعلى سبيل المثال إذا ما عرض على قاتل جسم
من موقع الجريمة التي ارتكبها لا يعرفه سواه
يسجل المخ على الفور تعرفه عليه بطريقة لا إرادية.
وتسجل التقنية ردود أفعال المخ بواسطة أقطاب كهربية
متصلة بالرأس ترصد نشاط المخ كموجات.
أما الشخص الذي لم يكن في موقع الجريمة
فلن يظهر على مخه أي رد فعل.






8- بصمة الرائحة

لكل إنسان بصمة لرائحته المميزة
التي يتفرد بها وحده دون سائر البشر أجمعين،

والآيات تدل على ذلك
قال تعالى :
"اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي
يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين،
ولما فصلت العير قال أَبوهم إني
لأجد رِيح يوسف لولا أَن تفندون"

(يوسف: 93-94)

ففي هاتان الآيتان تأكيدا لبصمة رائحة سيدنا
يوسف عليه السلام والتي تميزه عن كل البشر

فكانت بصمة العرق التي أشار إليها القرآن الكريم.



وهذه الصفة استغلت في تتبع آثار أي شخص معين ,
بواسطة الكلاب " الوولف" حيث أنها بعد أن تشم رائحة
ملابس الشخص يمكنها اخراجه من بين آلاف الاشخاص.



واليوم يستخدم جهاز قياس الرائحة وتسجيل مميزاتها
بأشكال متباينة ومخططات علمية لكل شخص،
وهى تعتمد على أن لكل شخص رائحته الخاصة
التى لا تتفق مع غيره والتى تبقى مكانه
حتى بعد مغادرته لهذا المكان،
وعليها قامت فكرة "الكلاب البوليسية المدربة"
فالكلب المدرب يستطيع أن يميز بين رائحة
توأمين متطابقين تماماً.



ويقول البورفيسور (وولتر نيوهاوس) من جامعة "ايرلانجن"
بألمانيا : إن كل خطوة قدم عارية لإنسان بالغ
تترك على الأرض كمية من العرق تقدر بحوالى أربعة أجزاء
من بليون جزء من الجرام،
ورغم ضآلتها وعجز أية وسيلة متاحة لاكتشافها
إلا أنها كافية لأنف الكلب المدرب لتتبع مسارها.








نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً