عرض مشاركة واحدة
02-03-2014, 07:43 PM   #39
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

جارى اعادة رفع صور الموضوع تابعونا لاحقا 1

التليجراف:
إن وزير الدفاع المشير "عبد الفتاح السيسي"
سيفوز بشكل ساحق في الانتخابات الرئاسية
إذا قرر خوض سباقها
موضحة أن المصريين يعتبرون وزير الدفاع
بطلا قوميا
وقف بجانب ثورتهم في 30 يونيو الماضي

بعد عام من الحكم الكارثي
للرئيس المعزول محمد مرسى

وأضافت الصحيفة أن أعمال الإرهاب
التي روعت الشارع المصري مؤخرا
زادت من رغبة كثير من المصريين
في الإلتفاف حول زعيم منتخب قوي
يعيد التوافق مجددا بين الرؤى السياسية

وكتبت صحيفة "التليجراف"
البريطانية في نسختها الورقية
عن هذا الصدد
مقالاً لمراسلتها لويزا لوفلاك بعنوان
"المارشال المصري
يستعد للكشف عن نيته
الترشح لرئاسة البلاد في مصر"

وقالت لوفلاك إن من المتوقع أن يفوز السيسي
الذي قاد الجيش المصري
للإطاحة
بالرئيس المصري السابق
محمد مرسي في يوليو الماضى

بمنصب رئاسة الجمهورية
وخاصة بعد أن عبر الشعب
عن تأييده له إضافة إلى النخبة السياسية في مصر

وترى لوفلاك
أن الرئيس المصري المقبل
سيواجه العديد من التحديات

بما فيها الاقتصاد المتردي في البلاد
واستمرار سياسة الحرب على الإرهاب
وبالأخص ضد الجهاديين ومناصري مرسي

الصحف الفرنسية
تهتم بترقية السيسى إلى مشير
وتتساءل.. هل يصبح رئيسًا لمصر؟

قالت صحيفة
لوموند الفرنسية
إن الاحتفالات بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير
تحولت إلى مظاهرات
تطالب قائد الجيش والرجل القوي الجديد للبلاد
بالترشح للانتخابات الرئاسية.
وقالت مجلة
لوبوان الفرنسية
إن صور السيسي
الذي وصفته بالرجل الأكثر شعبية في مصر

تنتشر في كل ركن فى مصر

بينما قالت صحيفة
لا كروا الفرنسية
إن تحديد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية
تتبعها الانتخابات البرلمانية قبل الصيف المقبل
يعنى انتهاء عملية
"الانتقال الديمقراطي" التي وعد بها الجيش


قالت صحيفة
«ليبراسيون»
الفرنسية
السيسي يمثل بالنسبة لجزء كبير من السكان
«التوازن» الذى تفتقده البلاد
وأكدت الصحيفة أن المشير السيسى
يبدو بالنسبة لكثيرين «منقذاً للأمة»،
معتبرة أنه فى غياب الخصم
لا شىء يبدو لمنعه
من أن يصبح «الرئيس» القادم،

واختتمت الصحيفة بقولها
إن التطلعات والتوقعات
المعلقة على السيسى ضخمة للغاية

وهو ما يجعل المهمة حساسة

"نيويورك تايمز"
ترصد التحديات التي ستواجه السيسي
حال انتخابه رئيسًا لمصر
رصدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية،
في تقرير لها التحديات
التي ستواجه الفريق أول عبد الفتاح السيسي
حال ترشحه للانتخابات الرئاسية
نزولا على الاختيار الحر
لجموع الشعب المصري وتلبية نداء الواجب
معتبرة أن رئاسة مصر
في حال فوز السيسي بها

تنطوي على تحديات ومخاطر
أكثر من المرحلة الانتقالية


وأشارت في الوقت نفسه
إلى أن داعمي المشير السيسي
يدفعون بأن وضعه كبطل قومي يتمتع بجاذبية
ستمكنه من التغلب على المصاعب المتراكمة

وأوضحت الصحيفة
إنه منذ ظهور السيسي
في الحياة العامة كوزير للدفاع مصر

فانه جمع بين ذكاء رئيس جهاز مخابرات
ولمسة سياسي بالفطرة
ليطور مزيجا استثنائيا من السلطة والشعبية
لم يتوفر في مصر
منذ إنهاء الزعيم المصري الراحل
جمال عبد الناصر

للحكم الملكي

قالت صحيفة
"التليجراف"

ولفتت الصحيفة إلى أن المشير السيسي
كانت له كلمات قاسية للولايات المتحدة
بسبب انتقاد
إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإبعاده مرسي
حيث قال في مقابلة أجرتها معه صحيفة
"واشنطن بوست" الأمريكية
في شهر أغسطس الماضي

لقد تركتم المصريين وأدرتم لهم ظهركم
ولن ينسوا لكم ذلك
أتريدون الآن مواصلة إدارة ظهركم للمصريين؟
ونوهت الصحيفة إلى أنه ومع ذلك
فإن المشير السيسي
له علاقات وثيقة مع نظرائه العسكريين الغربيين
حيث تدرب في كليات عسكرية
ببريطانيا والولايات المتحدة

تايم:
فرحة المصريين
عقب بيان العسكري حول ترشح السيسي
تعكس خيبة أملهم واستياءهم من الإخوان

فنشرت مجلة "تايم" الأمريكية
تقريراً للصحفي كارل فيك
يتضح أن العديد من المصريين
يريدون أن يحكمهم رجال يرتدون الزي العسكري

وقال إنه من المفروض
أن يترك ضباط الجيش السياسة
ويعودوا إلى ثكناتهم

لكن في مصر
بعد إتاحة الفرصة لترشح السيسي يهتفون
الجيش والشعب أيد واحدة
وأشار فيك إلى أن السيسي
الذي لم يكن غير معروفاً قبل عامين

يبدو الآن كرجل لا يمكن الاستغناء عنه

وذكرت صحيفة
"لوس أنجلوس تايمز"
الأمريكية
تقريراً لمراسلة الصحيفة
لورا كينج، بعنوان

تعزيز السيسي برتبة مشير
وإمعان النظر في السباق الرئاسي"

مشيرة إلى أن كبار المؤسسة العسكرية
في مصر

قدموا مباركتهم لترشح السيسي للرئاسة
بالإضافة إلى ترقيته إلى مشير في اليوم ذاته
قالت كينج
أن ذلك كله بمثابة مؤشرات لدعم السيسي

من أقوى سلطة في مصر وهي القوات المسلحة
وأضافت كينج إلى أن السيسي
إذا فاز بانتخابات الرئاسة وأصبح رئيساً للبلاد
ستتآكل شعبيته الهائلة
إذا لم يصلح الاقتصاد المصري


عميد المراسلين الأجانب بمصر:
السيسى يسير فى الطريق الصحيح للثورة
أكد الألمانى
فوكهارد فينفورد
عميد المراسلين الأجانب فى مصر



1



ومراسل جريدة
ديرشبيجل الألمانية
فى القاهرة
خلال استضافته
في برنامج "نظرة" على قناة "صدى البلد"

أن الجيش
تدخل لحماية المصريين في ميادين مصر
وحماية ثورة 30 يونيو

ولم يكن أبدا يريد أن يحصل على الحكم
وأشار عميد المراسلين الأجانب
إلى أن الرئيس الأمريكي
أيزنهاور

ترك المنصب العسكري
وأصبح رئيسا



1



منوها بأن هذا المبدأ

ينطبق على الفريق أول عبدالفتاح السيسي
وزير الدفاع وعليه أن يفعل مثل أيزنهاور

وأضاف أنه لابد من استكمال المحاكمات الحالية
لأفراد نظام محمد مرسى
فى قضية الهروب من السجون
مشيراً إلى أن الاتهامات الموجهة لهؤلاء
مبنية على أكثر من سند ودليل
وقال عميد المراسلين الأجانب:
المشير عبد الفتاح السيسى
يسير فى الطريق الصحيح للثورة

وطالب الشعب المصرى
بعدم التأثر
بما يتم تداوله من تحليلات غير واقعية

عبر بعض الوكالات الأجنبية قائلا:
عليهم أن يستكملوا طريق الثورة
حتى النهاية .



1

منصور
فى أول حوار
مع رئيس تحرير الأهرام:
الدستور أنهى أسطورة الرئيس الفرعون
والسيسى غامر بحياته
قال الرئيس عدلى منصور
في أول حوار له مع صحيفة الأهرام
أجراه رئيس التحرير
الأستاذ محمد عبد الهادي علام
إن الدستور الجديد
أنهى أسطورة الرئيس الفرعون ووضع حدًا لها
وقال إن الرئيس المصرى القادم
سوف يبقى على رأس السلطة التنفيذية
بصلاحيات لازمة لإدارة شئون البلاد
في حين سيملك المجلس النيابي المنتخب
الصلاحيات المناسبة
بما في ذلك إمكان عزل الرئيس
وفقًا للحالات التي نص عليها الدستور.
ووصف منصور المشير عبد الفتاح السيسي
بأنه رجل يحظي برصيد هائل
من الحب والتقدير لدي الشعب المصري
إذ أسهم بصورة جوهرية في ثورة 30 يونيو

وغامر بحياته وصحح مسار 25 يناير
وواجه العالم حفاظًا على وطنيته.
الطريق إلى رئاسة مصر في هذه المرحلة
مملوء بالتحديات

ويتطلب عزما وتصميما
وإيمانا بإرادة الشعب المصري العظيم.

.وقال
«إن الرئيس الجديد للبلاد
يجب أن يحظى بتأييد شعبي قوي
يتيح له اتخاذ ما يلزم من قرارات
قد تبدو صعبة لتنمية مصر في مختلف المجالات
وطالبالشعب المصري
بضرورة العمل بكد وتفان خلال المرحلة المقبلة
حتي يتمكن من تحقيق تطلعاته
وأن إتقان العمل واجب وطني
بقدر ما هو التزام ديني
يحض عليه الإسلام الحنيف.
وأكد منصور أن ثورة 30 يونيو
أرست أسسا
لإدارة علاقات الدولة المصرية بالخارج

بطريقة تضمن
استقلالية القرار الوطني
وتغليب المصلحة المصرية على أي اعتبارات أخرى

مما سوف يكفل استعادة مصر مكانتها ودورها الإقليمي
وبالنسبة للعلاقات مع الولايات المتحدة
قال الرئيس إن مصر
مستعدة للحفاظ على تلك العلاقات
بقدر استعداد واشنطن للحفاظ عليها .

منوها بالعلاقات مع روسيا الاتحادية
ولكنه أشار
إلى أنها لن تكون بديلا
للعلاقات مع أطراف دولية أخرى

وأشاد منصور برجال القوات المسلحة والشرطة
في ظل التضحيات
التي يقدمونها لحماية أمن البلاد
ومواجهة خطر الإرهاب الأسود

مستبعدا إمكانية المصالحة
مع جماعة الإخوان
بعد ارتكابهم جرائم القتل والتخريب


أهم الاحداث الجارية
فى مصر

الشارع للأسف فى مرمى أعداء الوطن
ولا زال مستهدفا يفتقر للأمان
إغتيالات ..
ويوميا قنابل تنفجر
فى أماكن متفرقة من البلاد


1

قطع طرق وإشتباكات مع الامن والاهالى
شهداء يسقطون ما بين قتلى ومصابين
إحراق مقار
وسيارات خاصة وعامة للشرطة
قوائم
لتصفية ضباط شرطة على صفحات الفيسبوك
الامن يبذل قصارى الجهد
يسانده الشعب فى تقدير كبير
لدوره فى هذه المرحلة
الجيش بالمرصاد خاصة فى سيناء
مواصلا عمليات ناجحة
ضد التكفيريين وبؤرهم وقادتهم
حفظ الله مصر ووقاها شر تدبير أعدائها

ولا أعجب ممن من يروجون
أن الداخلية هى من قتلت
اللواء الراحل مدير مكتب وزير الداخلية
كونه صديق للجماعة وإخوانى الهوى
والمسيحيين يحرقون كنائسهم
والداخلية تدمر مقراتها
وتقتل جنودها البسطاء وهم فى عمر الزهور
فى سيناء وفى الكمائن وعلى الطرقات
والجيش يغتال أولاده
بناء على ذلك
هل كان من الجيش المصري
من شاهدناه بأعيننا
ملثما فى (رداء المجاهدين )
مثلما يسمون أنفسهم ويدّعون
يصوب صاروخ سام 7 أرض جو
لإستهداف الطائرة الحربية
جنوب الخروبة فى سيناء
لتسقط محترقة
بمن فيها
فى مشهد مخيف
لا يقترفه إلا مجرم محترف مغيب

فاقد للدين وللإنسانية .

كم هو مؤلم أن يجابه الطيار الشهيد ورفاقه
عدوّا من بلده .. يقاسمه خبزه
ويحمل ملامحه وعلى أرض الوطن
وكم هو صعب على النفس
معرفة قيام الطيار بتحويل مسار الطائرة
بعد إستهدافها حتى لا تصطدم بحي سكنى
وكيف أنه أصدر أوامره لزملائه
بالففز منها للنجاة بحياتهم
فرفضوا ..وتلوا الشهادة معا !




1


أشهد أن لا إله إلا الله
وأشهد ان محمدا رسول الله !
فى مقطع صوتى حصري
يزلزل الروح ويذبحها ذبحا


بثه الإعلامي وائل الإبراشى
بأصوات الضباط
وهم ينطقون الشهادة فى لحظاتهم الأخيرة
أهداه الجيش المصري
إلى أسر الشهداء كنوع من الذكرى
تأكيدا على وطنية الشهداء
والتزامهم بتعاليم الدين الحنيف

هؤلاء هم (العسكر )
يامن تنادون ليل نهار بسقوطهم
أبناء مصر وحماتها
حائط الصد الاول ضد أعداء الوطن
رحم الله شهداء مصر جميعهم
من مدنيين ..وشرطة ..وجيش
شلت أيدى الجبناء
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً