عرض مشاركة واحدة
01-12-2014, 12:50 PM   #3
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

هل هانت مصر ؟
هل ضاع الإنتماء ؟

لا والله ..ما هانت مصرنا الغالية إلا على قلة
لن تستكمل أبدا طريق المؤامرة الدولية الكبرى
لتفتيت الدولة العظيمة لدويلات
والتى بدأن متخفيىة مع ثورة الشعب
فى 25 يناير 2011
ثم إتضحت ملامحها الكريهة
فى أثناء حكم المتأسلمين
لكن مصر.. وقدرها دوما
ان توقف الغزاة
وتدفنهم فى أرضها مدحورين
تمكن شعبها المناضل العظيم
بحسه العميق ..وفطرته السليمة
مستشعرا خطرا داهما على مستقبل مصر وهويتها
حين تنازلوا عن حدودها
تخابروامع الأعداء
سرقوا مواردها الأساسية
وسيارات مواطنيها عبر الانفاق
حاربوا جيشها وشرطتها
أقروا قوانين جائرة
لهدم سلطات الدولة الرئسية
المحكمة الدستورية العليا وأسس دولة القانون .
بالإضافة لأفول السياحة ..وإنهيار ركائز الإقتصاد .
لا شئ يهم سوى إقنتاص السلطة ..
والإتكاء على الخارج
الداعم الهادف لتفتيت الدول العربية
بكل اساليب الدهاء
فمضوا قدما وبلا هوادة فى مشروع التمكين
فى كل مفاصل الدولة الحيوية
التمكين ..هدف واحد وحيد
فلا برنامج بملامح محددة لمستقبل البلد
ولا أدنى إهتمام بإصلاح أو تنمية
ناهيك عن تبذير صفيق
فى المواكب والسفريات والمأكولات
وأكاذيب سافرة لا تنتهى
كمسكنات لشعب أرهقه الفقر
تمكين أريد له وعلى حد قولهم
البقاء فى الحكم ل 500 سنة قادمة ؟؟؟؟؟؟؟

ولمن يتشدقون بكلمة الإنقلاب
لماذا لا يتذكرون معاناة الشعب خلال عام كئيب
وكيف وصل بمعاناته لحد العتب الشديد
على مؤسسته العسكرية
وقد تمنى فيها ملاذه الوحيد
ظنا منه وإرتيابا
أنها قد تكون موالية للطغمة الحاكمة
متلهفا على الخلاص وتطهير ثورته العظيمة
فكانت اللحظة الفارقة
حين تقدم الصفوف وزير الدفاع
إبن النيل
الفريق أول عبد الرحمن السيسى
ممثلا عن المؤسسة العسكرية حامية البلاد
بحنكة وذكاء


متصديا ليس فقط للجماعة السادرة فى غيها
إنما أيضا لأساس الإرهاب ..أمريكا وأوروبا
ولم يهتم بالتهديدات وقطع المعونات
وخلاصة القول
جيش مصر القوي حمى مصر من الانهيار
ومن خطر مؤامرة عالمية بأيادى مأجورة
ومن مصير العراق وسوريا وليبيا
حيث ماتت ملايين
وحيث المرتزقة يستعذبون التنكيل بالشهداء !
فخرج الشعب من خلف الفريق البطل بالملايين ..
ليصحح بإرادته الحرة مسار ثورته
فى الكفور والنجوع والقرى فى محافظات مصر قاطبة
مصحوبين هذه المرة بما يسمى بحزب الكنبة ..
أى جموع الشعب بلا إستثناء
فى مشهد ..وبشهادة العالم
لم يحدث فى تاريخ البشرية



2

ومما يثير الدهشة قبل السخرية
بمنطق مغلوط ..وبثقة يحسدون عليها
تجدهم يؤكدون أن هذه الملايين الهائلة

ليست إلا فوتوشوب !!
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً