عرض مشاركة واحدة
01-08-2014, 04:35 PM   #27
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554








س: ما الحكم لو اجتمعت صلاة الجمعة وصلاة العيد في يوم واحد؟

ج: إذا اجتمعت الجمعة والعيد في يوم واحد
سقط وجوب الجمعة عمن صلي العيد مع جواز أدائها.
فعن زيد بن أرقم قال:
صلي النبي - صلي الله عليه وسلم - العيد
ثم رخص في الجمعة فقال:
"من شاء أن يصلي فليصل"


وعن أبي هريرة - رضي الله عنه
- أنه - صلي الله عليه وسلم - قال:
"قد اجتمع في يومكم هذا عيدان.
فمن شاء أجزأه من يوم الجمعة وإنا مجمعون"

ويستحب للإمام أن يقيم الجمعة ليشهدها من شاء شهودها
ومن لم يشهد العيد ، إن حضر العدد التي تنعقد به
صلاة الجمعة وإلا فتصلى ظهرا.












1- حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه
أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه سأله:
هل شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدين
اجتمعا في يوم واحد؟
قال: نعم،
قال: كيف صنع؟
قال: صلى العيد ثم رخص في الجمعة،
فقال: (من شاء أن يصلي فليصل).
رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه
والدارمي والحاكم في "المستدرك"
وقال: هذا حديث صحيح الإسناد




2- و حديث أبي هريرة رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(قد اجتمع في يومكم هذا عيدان،
فمن شاء أجزأه من الجمعة، وإنا مجمعون).

رواه الحاكم ورواه أبو داود وابن ماجه
وابن الجارود والبيهقي وغيرهم.



3- وحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال:
اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
فصلى بالناس ثم قال:
(من شاء أن يأتي الجمعة فليأتها ،
ومن شاء أن يتخلف فليتخلف).

رواه ابن ماجه


ورواه الطبراني في "المعجم الكبير" بلفظ:
اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم:
يوم فطر وجمعة، فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
العيد، ثم أقبل عليهم بوجهه فقال:
(يا أيها الناس إنكم قد أصبتم خيراً وأجراً وإنا مجمعون،
ومن أراد أن يجمع معنا فليجمع،
ومن أراد أن يرجع إلى أهله فليرجع).




4- وحديث ابن عباس رضي الله عنهما
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(اجتمع عيدان في يومكم هذا فمن شاء أجزأه من الجمعة ،
وإنا مجمعون إن شاء الله).

رواه ابن ماجه،
وقال البوصيري: إسناده صحيح ورجاله ثقات.










نتابع




__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً