عرض مشاركة واحدة
12-20-2013, 07:26 PM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552



فضل يوم الجمعة



أمة الإسلام! أمة المصطفى!
اصطفاها ربها واصطفى لها، واختارها واختار لها:

وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ[ الحج:78]
اصطفى لها الدين، واصطفى لها محمداً صلى الله عليه وسلم،
خياراً من خيارٍ من خيار، أكمل لها الدين، وأتم عليها النعمة،
ورضي لها الإسلام دينا:
مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ[ الحج:78]
امتن الله عليها بخصائص، وخصها بفضائل لم تكن للأمم قبلها
ببركة هذا النبي الكريم:
{أعطيت خمساً لم يعطها أحدٌ من الأنبياء قبلي }
اختار من البقاع مكة، ومن الشهور رمضان، ومن الليالي ليلة القدر،
وخص عشر ذي الحجة بمزيدٍ من الفضل،
وليوم عرفة من الشرف مالا يخفى، ويوم النحر يوم الحج الأكبر.




هناك مواسم للاجتهاد في الطاعات، ومناسبات للإقبال على العبادات،
تتكرر وتدور، لتبدد الفتور، وتجدد النشاط، وتوقظ الغافلين،
يقبل المقبلون فيها على ربهم، فيزدادون حباً وقرباً،
مواسم تتجدد لينفك العبد من الانهماك في أشغاله،
ويتحلل فيها من قيود مهنته وأعماله.
وإن من هذه الأيام ومن مواسم النفحات
يوماً جل بين الأيام قدره، وعلا في الإسلام ذكره،
إنه عنوان الملة، وعيد أهل الإسلام،
هدى الله له أمة الإسلام، وأضل عنه الأمم الأخرى،
فحقٌ على الأمة أن تعرف قدره، وتحفظ منزلته،
إنه يوم بدء الخليقة، ويوم منتهى الدنيا،
إنه يوم الجمعة، عيد الإسلام،
يشرق على المسلمين ليؤلف بينهم بالمودة،
ويربطهم برباط الجماعة، ويظهر فيهم الوحدة والعزة.




ثبت في الصحيحين عن رسول الله
صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال:
{نحن الآخرون السابقون يوم القيامة، بيد أنهم أوتوا الكتاب من
قبلنا، ثم هذا يومهم الذي فرض الله عليهم فاختلفوا فيه، فهدانا الله
له، والناس لنا فيه تبع، اليهود غداً، والنصارى بعد غد }

وفي لفظ مسلم :
{أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا؛ فكان لليهود يوم السبت،
وكان للنصارى يوم الأحد فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة }




وفي المسند والسنن من حديث أوس بن أوس رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال:
{من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق الله آدم، وفيه قبض،
وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه
فإن صلاتكم تبلغني }

وعند مسلم : {خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }
فهو أعظم مجامع المسلمين بعد يوم عرفة.




فضائل يوم الجمعة :
1. أنه يوم عيد متكرر:
فيحرم صومه منفرداً، مخالفه لليهود والنصارى،




2. أنه يوم المزيد،
يتجلى الله فيه للمؤمين في الجنة،
قال تعالى
(( وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ))
قال أنس رضي الله عنه ( يتجلى لهم في كل جمعة ).




3. أنه خير الأيام
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }




4. فيه ساعة الإجابة:
{ فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يُصلي
يسأل الله - تعالى - شيئاً إلا أعطاه إياه }


5. فضل الأعمال الصالحة فيه:
{ خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة:
من عاد مريضاً، وشهد جنازة، وصام يوماً،
وراح إلى الجمعة، وأعتق رقبة }


6. أنه يوم تقوم فيه الساعة:
لحديث النبي : { ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة }




7. أنه يوم تُكفر فيه السيئات:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
{ لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طُهر،
ويَدّهِنُ من دهنه، أو يمس من طيب بيته،
ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كُتب له،
ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى }




8. أن للماشي إلى الجمعة أجر عظيم:
{ من غسَّل يوم الجمعة واغتسل ثم بكّر وابتكر
ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام فاستمع ولم يَلْغُ،
كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها }


9. الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما وزيادة ثلاثة أيام:
{ من اغتسل ثم أتى الجمعة، فصلى ما قدِّر له،
ثم أنصت حتى يفرغ من خطبته، ثم يصلي معه،
غُفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى، وفضل ثلاثة أيام }

10. أن الوفاة يوم الجمعة أو ليلتها
من علامات حسن الخاتمة لقوله :
{ من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وُقِيَ فتنة القبر }




نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً