عرض مشاركة واحدة
10-14-2013, 10:12 PM   #7
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



يوم عرفة التاسع من ذي الحجة

* الحضور بعرفة
وهو ركن الحج الأعظم،
ولذا قال فيه صلى الله عليه وسلم: { الْحَجُّ عَرَفَةُ }.
ويبدأ بأن يصلي الحاج الظهر والعصر قصراً وجمعاً
ركعتين ركعتين بآذان واحد وإقامتين،
وذلك بعد سماع خطبة عرفة،
والتى تكون بعد الأذان وقبل الصلاة،
وذلك بمسجد نَمِرَه لمن تيسر له أو بأى مكان على أرض عرفه.
على أن الذي يصلي بمسجد نمرة لا بد أن يخرج منه مباشرة
بعد الصلاة إلى أرض الموقف،
والتى قال فيها صلى الله عليه وسلم:
{وَقَفْتُ هَـٰهُنَا و عَرَفَةُ كُلُّهَا مَوْقِفٌ، وَٱرْتَفِعُوا عَنْ بَطْنِ عُرَنَة}
وهى واد يفصل بين عرفة والمزدلفة.




ونقول: (الحضور بعرفة)!!! لأنه يكفى للقيام بهذا الركن أن
يحضر الحاج بأرض عرفة سواء كان قائماً أو جالساً أو
مضجعاً أو نائماً، ما دام ذهب إلى هذا المكان فى الوقت بين
زوال الشمس من يوم التاسع (يوم عرفة)
إلى فجر يوم النحر (يوم العيد).
ويكفى لإتمام هذا الركن، أن يقف الحاج على أرض عرفة
ولو لحظة من الليل قبل فجر يوم النحر.
أما من وقف بالنهار فلا بد أن يقف ولو لحظة بعد غروب الشمس،
وإلا لو نزل قبل غروب الشمس كان عليه دم.
أما من تأخر عن الحضور إلى عرفة حتى فجر يوم العيد
فلا ينفع حجه، وعليه أن يعيده فى العام التالى إن أمكنه ذلك
لقوله صلى الله عليه وسلم:
{ مَنْ أَدْرَكَهُ الفَجْرُ مِنْ لَيْلَةِ المُزْدَلِفَةِ، وَلَمْ يَقِفْ بِعَرَفَةَ،
فَقَدْ فَاتَهُ الحَجُّ،
وَمَنْ وَقَفَ بِعَرَفَةَ مِنْ لَيْلَةِ المُزْدَلِفَةِ قَبْلَ أَنْ يَطْلُعَ الفَجْرُ،
فَقَدْ أَدْرَكَ الحَجَّ }




أعمال هذا اليوم:
1 - السير إلى عرفة بعد طلوع الشمس.
2 - النزول بنمرة إلى الزوال إن تيسر ذلك،
وإلا فلا حرج لأن النزول بها سنة.
3 - صلاة الظهر والعصر جمعاً وقصراً ( جمع تقديم )
كما فعل النبي
ليطول وقت الوقوف والدعاء.
4 - يستحب للحاج في هذا الموقف أن يجتهد
في ذكر الله تعالى ودعائه
والتضرع إليه ويرفع يديه حال الدعاء
وإن لبـّى أو قرأ شيئاً من القرآن فحسن.
5 - الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس.
6 - الإحسان إلى الحجاج بسقي الماء وتوزيع الطعام.




سنن يوم عرفة
ومن سنن هذا اليوم المبارك:
1. أن يغتسل الحاج له قبل الزوال إن أمكن، وإلا فليتوضأ
ويحرص على البقاء على وضوء طوال يومه، فكلما أحدث توضأ.

2. حضور الخطبة المقررة فى هذا اليوم قبل صلاة الظهر
بمسجد نمرة أو حيث هو .

3. أن يصلى الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين،
ومن لم يتمكن من أدائها فى جماعة أداها بمفرده بهذه الكيفية.




4. الدعاء: فيشغل الحاج نفسه فى هذا اليوم بالدعاء أو الذكر
أو الإستغفار أو تلاوة القرآن أو يجمع بينهما جميعاً
فقد قال صلى الله عليه وسلم:
{ أَفْضَلُ الدعاءِ دُعَاءُ يومِ عَرَفَةَ،
وَأَفْضَلُ ما قلتُ أنَا والنبيونَ من قَبْلِي:
لا إلَهَ إلا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ }

5. صيام هذا اليوم لغير الحاج
لقوله صلى الله عليه وسلم:
{ صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ،
إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالَّتِي بَعْدَهُ }

أما الحاج فيكره له صيام هذا اليوم ليتمكن من العبادة والدعاء،
ولذا روى أبو هريرة رضى الله عنه قال:
{نهى رسول الله
صلى الله عليه وسلم
عن صيام يوم عرفة بعرفات}

وإن كان لا يجب على الحاج أن يُشْغَل بنهى من صام
عن صيامه أو لَوْمَه، فمن شاء صام ومن شاء أفطر.








نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً