عرض مشاركة واحدة
09-26-2013, 09:02 PM   #15
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552



وهذه أم تروى قصتها مع بنياتها
تقول الأم ..
في ساعة المساء , وقبل أن تنام بنيّاتي بقليل ,
قالت أصغرهن:
أمي أريد أن أسمع القرآن من مكة المنوّرة !
ضحكتُ من كلّ قلبي وشعرت بعظيم حبي لبنيتي ,
كم هي جميلة كلماتها , وكم هي بريئة في تصرفاتها !
قلت لها مكة المنورة أم المدينة المكرمة؟
حاضر حبيبتي ستنامين اليوم على صوت
قارئ القرآن في قناة السعودية للقرآن الكريم .
قلتُ لها : ما رأيك في بناء قصر في الجنة قبل النوم؟
قالت نعم وسأبدأ الآن يا أمي .




انشغلتُ قليلا عنها ثم عدتُ قائلة : ماذا تفعلين ؟ هل غفوتي ؟
قالت : لا يا أمي أنا أقرأ .
كم مرة قرأتي؟
ستّ مرات . وسأقرأ احدى عشر مرة لأبني قصرا في الجنة
ومن حوله أشجار جميلة وألعاب !





دخلت الكبرى في حوارنا فقالت :
أمي لو قرأت قل هو الله أحد ثلاثين مرة ,
كم قصرٍ يبني لي الله عز وجل في الجنة ؟
قلت لها ثلاثة قصور حبيبتي , كل عشرة بقصر .
قالت : سأقرأ كثيرا إذًا .
قلت : هل أقرأ أنا أم أعيش عندك ؟
قالت : اقرئي وتسكني عندي، ثم استدركت قائلة : ما رأيك يا أمي ؟
نحن خمسة لو بنى كلّ واحد منا أكثر من قصر ونسكنها جميعا معًا .
قلت : كيف ؟
قالت : كلّ خمسة أيام نعيش في قصر .
وافقتها واستعظمت همتها وشجعتها على هذه الهمة ,




ثم تركتها تقرأ وأخذت أفكر في المآل ,
وتساءلت لماذا لا نفكر كما يفكر أطفالنا ؟
لماذا لا نبادر بالصالحات ونهجر المنكرات ؟
وهل أحسنّا لأنفسنا كما أحسنوا ؟
ترى كيف تكون النهايات ؟
كيف سيكون الموقف بين يدي الله جلّ وعلا؟
كيف سنمر على الصراط؟
كيف سنقابل الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ؟
هل سنرى وجه الله الكريم ؟
هل حقا سيكون لنا قصور في الجنة ,وكم ستكون يا ترى ؟





عدتّ من حيث بدأت فناديتها ,
فإذا بها قد غطّت في سبات عميق على أمل بقصور في الجنة
وأمّها تحاسب نفسها وتقلب أوراقها
علّها تجد مكانا لها بين تلكم القصور .








نتابع

علا الاسلام غير متواجد حالياً