عرض مشاركة واحدة
09-23-2013, 08:02 PM   #10
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



الاقتداء بمن حوله يقوي إيمان الطفل بربه بالسماع والمشاهدة :



فعندما يرى الطفل من حوله ويسمعهم يذكرون الله في صلواتهم
وفي كل حين وعلى أي حال فإنه يقلدهم.
كما أنه يقلد من يحبه ويألفه من معلمين وأقارب .




تعويد الطفل على اللجوء إلى الله
في كل وقت خاصة عند الصعوبات :




والمشاكل التي يواجهها الطفل قد تكون بسيطة جدًّا
ولكنها تبدو غير ذلك بالنسبة له،
وعند حدوثها يوجَّه الطفل إلى دعاء الله وطلب العون منه،
وللقدوة دور كبير في ذلك،
فلو أن الوالدين ذكرا الله عند حلول أي مصيبة
عند كسر كأس مثلاً فقالا "لا حول ولا قوة إلا بالله"،
لتابعهما الطفل وعلم أن كل شيء بقدر الله،
وعند حدوث ما يسر الوالدين رآهما يفرحان ويستبشران
ويحمدان الله الذي أنعم عليهما
ويرجعان ما بهما من خير وسعادة إلى الله ،




فعندما يشعر الطفل بالضيق لحدث معين
كفقدان لعبة أو صديق أو قريب،
يحسن بالوالدين بدلاً من حماية الطفل من المرور بالتجربة
وإعطائه الحلول الجاهزة، أن يساعدا الطفل على تحمل الخوض
في التجربة عن طريق احتضانه ومشاركته مشاعره وإفهامه
أن الله معه وسوف يساعده
ويمكن اختيار دعاء بسيط يردده الطفل كلما شعر بالضيق .




كما أن الطفل في سنواته الأولى يمر بمرحلة خوف طبيعية،
فيخاف من الظلام ويخاف من بعض الحيوانات..
وهذه فرصة للمربي كي يعالج مشكلة الخوف
ويُشعر الطفل بالأمان وذلك بربطه بخالقه،
فالله معه ويحفظه من كل شر
خاصة إذا ردد أذكارًا معينة "المعوذات و آية الكرسي ...".




تعويد الطفل على الإحساس برقابة الله الدائمة له :



فالله مع الإنسان أينما كان، وهو يعلم بما يخفي وما يعلن.
والطفل يكتسب ذلك عندما نتحدث معه عن علم الله الشامل
ونحث الطفل على استشعار ذلك في المواقف المختلفة
دون تخويف أو تهديد .




تعويد الطفل على التسليم المطلق لله :



فالله هو الذي خلقنا ويعلم ما يناسبنا وما فيه مصلحة لنا.
والطفل يكتسب ذلك من خلال الخطوات السابقة
ومن السهل عليه الآن الامتثال لأوامر الله
حتى لو لم يعرف السبب (الحكمة).

وفي الدين أمور كثيرة لا نعرف الحكمة منها ولا تتضح لنا،
فإذا ثبت في القرآن والحديث أمر شرعي
وجب علينا الامتثال له وإن لم تتضح لنا الأسباب .





نتابع
علا الاسلام غير متواجد حالياً