عرض مشاركة واحدة
09-12-2013, 06:01 PM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556





تنمية حب الله فى قلوب الأطفال ..
يسأل الطفل كثيراً عن الله :
من هو الله؟ ما شكله؟ هل هو كذا أو كذا؟
والإنسان مجبول على الإيمان وعلى وجود دافع إيماني في داخله
فالرسول صلى الله علي وسلم يقول فى الحديث الشريف
( ما من مولود إلا يولد على الفطرة ،
فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه )




فالطفل الصغير لديه فطرة إيمانية متأصلة في نفسه
لكن الوالدين هما اللذان يوجهانها حسب اعتقادهم
ويمكن للمربي استغلال ميل الطفل للأسئلة خاصة عن الله
فيحترم أسئلته ولا ينهره عنها حتى لو كانت غريبة
ويجيب عنها بكل وضوح بل ويستحثها
ومن الخطأ الإجابة بـ لا أدري أو عندما تكبر تعرف وغير ذلك
وإنما لابد من التحدث عن هذا الموضوع بثقة
والإجابة بكل صدق وأمانة وبأسلوب يتفق مع عمر الطفل
وعلى المربي أن يبحث في الأسئلة التي تخفى عليه حتى يجد الإجابة
ومن الخطأ احتقار عقلية الطفل فهو وإن لم يستوعب كل شيء
فإنه يكتسب المفهوم الصحيح عن الله ويرسخ في ذهنه
وتتكشف له المعاني كلما تقدم في العمر
حتى يصل إلى الفهم الكامل




وإليك هذا الحوار المتخيل بين أم وطفلتها:
إيمان في الخامسة من عمرها تسأل كثير عن الله
وكانت أمها تتعامل مع أسئلتها بكل وضوح وحذر
وتبحث عن إجابة بأسئلة أبنتها التي تخفى عليها
في الكتب والمراجع وأهل العلم ...........
سألت إيمان: ماما أين الله؟
الأم: الله في السماء.
ــ وهل يرانا الله وهو في السماء؟
ــ نعم الله يرانا ولا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
ــ وهل له عيون مثلنا؟
ــ الله لا يشبهنا وليس مثله أحد.
ــ إذاً كيف شكله؟
ــ الله جميل أجمل من كل شيء ولكننا لا نراه في الدنيا.
ــ متى نراه إذاً يا أمي؟
ــ لقد وعد الله المؤمنين أنهم سوف يرونه في الجنة
كما نرى القمر في السماء.
ــ ماما من خلق الله؟
ــ لم يخلقه أحد.
ــ هل لله أب وأم؟
ــ لا الله واحد أحد لم يلد ولم يولد .




وهنا أدعوا كل مرب إلى احترام أسئلة الطفل وعدم نهره عنها
لأنها وسيلته للتعرف على العالم ووسيلته لاكتساب العقيدة
الصحيحة كما أنني أتساءل لماذا لا نعرض المفاهيم الدينية التي
تتعلق بالله والدار الآخرة ونشبع خيال أطفالنا الواسع عن الله
والجنة والموت والحياة
فعند الحديث عن الجنة مثلا يمكن ترك المجال لخيال الطفل أن
ينطلق فالجنة فيها كل شيء يشتهيه الإنسان فيها الأشجار
والأنهار وعندما نريد فاكهه معينة تقرب الشجرة أغصانها
ونقطف منها ما نريد دون أن نتحرك من أماكننا وهكذا
والطفل قد لا يستوعب المفهوم من أول مرة ولكن مع الوقت
ومع الخبرات المختلفة التي يقدمها المربي يتطور إدراكه
وتتكشف له معانيه وأسراره باستمرار
حسب المرحلة العمرية التي يمر بها




فطفل السنوات الثلاث يستطيع أن يردد كلمة الله مثلا
ويمكن أن يردد الله كبير أو الله جميل
ثم ينمو ويستطيع أن يفهم أن هذه ا الوردة من صنع الله الجميل
وهذه السماء من صنع الله العظيم
ومع الوقت تثبت المفاهيم في ذهن الطفل وخياله حتى يكبر
ويصل إلى ا الفهم الكامل للدين
وهذا ما يسعى إليه المربي المسلم
وهذا ما يجعل أطفالنا ينمون ولديهم شعور بالرضا والراحة .





نتابع
علا الاسلام متواجد حالياً