عرض مشاركة واحدة
08-09-2013, 12:08 AM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553
العيد فى بيت النبوة الشريف

basmala

العيد فى بيت النبوة الشريف





* في يومٍ بهيج من أيام المدينة النبوية... وفي صباح عيدٍ سعيد...
كان البيت النبوي وما حوله يشهد مظاهر الاحتفال بالعيد،
على مرأى وعلم من سيد البشر محمد عليه الصلاة والسلام ،
حيث كان الجميع يعبر عن فرحته بالعيد، ويحرص أن تكون
احتفاليته تلك بمشهد من النبيِّ الكريم ،
حباً وشوقاً وتكريماً له عليه الصلاة والسلام.





* أما في داره الشريفة فتحدثنا عن ذلك
عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها فتقول:
دخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم
وعندي جاريتان تغنيان بغناء بُعاث
فاضطجع على الفراش وحوَّل وجهه،
ودخل أبو بكر فانتهرني، وقال:
مزمارة الشيطان عند النبيِّ صلى الله عليه وسلم
فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
"دعهما " فلما غفل غمزتهما فخرجتا.




* وغير بعيد من الحجرة الشريفة
كانت هنالك احتفالية أخرى
تحدثنا عنها عائشة متممةً لسياق حديثها المتقدم فتقول:
وكان يوم عيد يلعب السودان بالدِّرَق والحِرَاب،
فإما سألتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم وإما قال:
"تشتهين تنظرين"؟ فقلت: نعم ،
فأقامني وراءه ، خَدِّي على خدِّه ، وهو يقول:
" دونكم يا بني أرفدة " (لقبٌ للحبشة)
حتى إذا مَلِلْتُ قال: "حسبك"
قلت: نعم،
قال: "فاذهبي"
رواه البخاري ومسلم في كتاب العيدين من صحيحهما
واللفظ للبخاري.





* وفي موضع آخر قريبٍ من الحجرة النبوية
تنشأ احتفالية بهيجة بالعيد تولى شأنها
عدد من الأطفال في أناشيد رائقة وبديعة
في مدح النبي عليه الصلاة والسلام:
تقول عائشة:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً
فسمعنا لَغَطاً وصوت صبيان!
فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم؛
فإذا حبشية تزفن ( تتمايل وتلعب ) والصبيان حولها،
فقال: "ياعائشة تعالي فانظري"
فجئتُ فوضعتُ لحيي على منكب رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فجعلت أنظر إليها ما بين المنكب إلى رأسه،
فقال لي: " أما شبعت؟ أما شبعت ؟"
قالت: فجعلت أقول: لا ؛ لأنظر مَنْزلتي عنده،
إذ طلع عمر قالت: فانفضَّ الناسُ عنها،
قالت: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأنظر
إلى شياطين الإنس والجن قد فرُّوا من عمر"
قالت: فرجعت.
رواه الترمذي.




* وعندما نحاول معرفة طرف من تلك الأناشيد وكلماته
فإنها كانت بلغاتهم، حتى إن النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان
يستفهم عن معانيها ،
ففي المسند وصحيح ابن حبان عن أنس بن مالك
أن الحبشة كانوا يزفنون بين يدي
رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتكلمون بكلام لا يفهمه،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما يقولون"؟
قالوا: يقولون: محمد عبدٌ صالح.





نتابع
جزاكم الله خيرا

علا الاسلام غير متواجد حالياً