عرض مشاركة واحدة
07-12-2013, 02:41 PM   #18
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,206

عم علي

بائع الفول في الايام العادية
في شارعنا الجميل
والمسحراتي في ايام رمضان
كان يحفظ اسماءنا لمعرفته بنا
وكنا لا ننام انتظارا لصوته وهو يقف
تحت الشباك لينادي علينا
كلٍ بإسمه لنقوم للسحور
كان يرتجل زجلا يضم
كل اسماء بنات وولاد الشارع

وعم غريب

بائع اللبن والزبادي
كان يمر ببابنا كل ليلة
يدفع امامه عربة زجاجية
تتراص بداخلها سلاطين الزبادي
منزلية الصنع مُغطاه بقطعة
من الشاش الابيض نراها نظيفة
بيضاء كل يوم على مدار الشهر

اما بيتنا ورائحته في رمضان
فله في القلب من الذكريات
ما لا يكفيني في سردها
صفحات وصفحات
كنا نلتف حول " الطبلية "
على الرغم من وجود
ترابيزة السفرة الكبيرة
كنا نجلس حول الطبلية الخشبية
انتظارا لانطلاق مدفع الافطار
وانتظارا لتواشيح النقشبندي
والتي تليها آيات الله المباركة
بصوت الشيخ محمد رفعت
رحمهما الله هم وامواتنا جميعا
وهما من مظاهر رمضان
في كل بيت مصري
وما ان ينطلق المدفع
فلا بد من الدعاء ولا نمد ايدينا
الى الطعام قبل ان يبدأ ابي

ولطعام رمضان قائمته الخاصة
والتي تضم في اول يوم
الديك الرومي الذي كانت تربيه
امي رحمها الله في منزلنا
وصينية الرقاق التي كنا نبيت
انا وهي نرق العجينة لنصنع منها
طبقات من الرقاق الطري
والمحشو باللحم المعصج

ولا انسى اقراص الكنافة
التي كانت تصنعها لكل منا قرص
صغير محشو بما جاد به الله علينا

كنا نلتف بعد صلاة التراويح
في دائرة يحمل من كان يقرأ منا
مصحفا ويبدأ ابي بقراءة آية
وتتبعه امي ثم انا ثم اختي
ومن لا يقرأ يجلس ليستمع
وتدور القراءة حتى ننتهي
من قراءة السورة

ذكريات كثيرة لو تركت نفسي لها
ما انتهت الحروف من كتابتها

الجميلة دوماَّ ... الرقيقة ... طبعاَّ
منى الحبيبة
اسعدكِ الله بقدر ما اسعدتيني
بإستعادة بعضا من ذكرياتي الرمضانية
وما غمرني من عبق الاحبة

سلمتي سيدتي الجميلة
ودامت خيمتك تُظِلنا بحميميتها
بارك الله فيكِ
حبيبة قلبي
__________________

signature

هالة متواجد حالياً