عرض مشاركة واحدة
07-06-2013, 11:54 AM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553



يقترب الشهر الكريم فتعم الفرحه بين المسلمين
وكيف لا نفرح بقدوم موسم الطاعات

موسم الرحمة والمغفرة
نعم حق لنا أن نفرح
( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون )
وتصاحب هذه الفرحة أمل ورجاء
أمل في أن يغفر الله لنا ذنوبنا
ورجاء أن يتقبل أعمالنا الصالحة
نستقبل الشهر الكريم بعزيمة قوية
وإرادة مخلصة في أن يكون هذا الشهر نقطة انطلاق
وبداية التغير
في حياتنا
حتى نكون الى الله أقرب

وعن المعصية أبعد




ما أجملك يا رمضان!
وما ألذ أيامك!
أما نهارك فصوم وخضوع،
وأما لياليك فبكاء ودموع وقنوت.
في رمضان تتفتح أبواب الجنان، وتغلق أبواب النيران، فكيف لا نفرح؟!
في رمضان تتنزل الرحمات، وتكثر من الله النفحات، فكيف لا نفرح؟!
في رمضان تسعد النفوس، وتفرح الأرواح، فكيف لا نفرح؟!
في رمضان عبادة الصيام الذي يحبه الرحمن، ويثيب عليه، فكيف لا نفرح؟!
في رمضان عبادة القيام والمناجاة للملك العلام، فكيف لا نفرح؟!




في رمضان يكون للدموع طعم آخر، ويكون للخشوع مذاق آخر، فلماذا لا نفرح؟!
في رمضان ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، فلماذا لا نفرح؟!
في رمضان تتوحد أمة الإسلام على عمل واحد وإفطار وإمساك في وقت واحد، فلماذا لا نفرح؟!
في رمضان يكثر الإحسان للفقراء، وتنتشر الرحمة بالضعفاء، فكيف لا نفرح؟!
في رمضان أبواب كثيرة للحسنات، ومنافذ عديدة للوصول إلى الجنات،
فيا أيها الصائم لم لا تفرح؟!
بل لا بد أن نفرح ونسعد، ونستمتع بهذا الشهر الكريم.







الله على البهجة فى كل مكان
تملا قلوبنا كمان وكمان
أهلاً بيك يارمضان
يامنور قلوبنا بالإيمان




أهلاً بالإشراقات والخـيرات
والعمرة واجبة للرحمن
هل هلالك بالحب و
المودة بقراءة القرآن





جئت بعد غياب طويل
ليتيقظ فيك ضمير الإنسان
جئت بسعادة للفقراء
من فضل عطاء أهل الإحسان




أيامك نور فرح وسـرور
وشذاك عبير فى كل مكان
أيامك رخاء رضا ونماء
بيعم فى كل البلدان





ياصاحب ليلة خير من الف
شهر والقران هو البرهان
نزل فيها الكتاب على نبى
الأمة محمد حبيب الرحمن



تابعونا
جزاكم الله خيرا


علا الاسلام غير متواجد حالياً